الإثنين, 1 مارس 2021

خلال 10 سنوات .. 2 تريليون حجم التجارة بين السعودية والولايات المتحدة .. و212% ارتفاع لاستثمارات المملكة في سندات الخزانة الامريكية

كشف رصد اجرته صحيفة “مال” أن حجم التجارة بين السعودية والولايات المتحدة تخطى 2 تريليون ريال (556 مليار دولار) خلال اخر 10 سنوات (2008-2017)، فيما تضاعفت الاستثمارات السعودية في سندات الخزانة الأمريكية مرتين خلال نفس الفترة  لتصل إلى 538.5  مليار ريال (143.6 مليار دولار) نهاية شهر يناير 2018 بعد أن كانت 172.5 مليار ريال ( 46 مليار دولار) في يناير 2008 أي بارتفاع يقدر بنحو 212%، هذا بخلاف الاستثمارات المباشرة للسعودية في الولايات المتحدة والاستثمارات الامريكية في المملكة.

اقرأ أيضا

وتأتي زيارة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان للولايات المتحدة الامريكية لخمس مدن امريكية في وقت تشهد فيه العلاقات بين البلدين تنامي على صعيد كافة المجالات، حيث مثلت زيارة ولي العهد للولايات المتحدة قبل عام وما تبعها من زيارة للرئيس الامريكي ترامب للسعودية نقطة تحول في تاريخ العلاقات بين البلدين على كافة المجالات السياسية والاقتصادية والعسكرية وسط تفاعل امريكي واضح مع تصريحات وتوجهات ولي العهد السعودي.

ووفقا لبيانات الهيئة العامة للأحصاء تأتي الولايات المتحدة كثاني أكبر شريك تجاري بإجمالي قيمة تجارة يقدر بنحو 135 مليار ريال خلال العام 2017، اذ تأتي الولايات المتحدة الامريكية في مقدمة الدول التي استوردت منها السعودية خلال العام الماضي بقيمة واردات تقدر بنحو 66.3 مليار ريال، فيما تأتي الولايات المتحدة كثالث أكبر سوق مستقبل للصادرات السعودية بقيمة تقدر بنحو 68.8 مليار ريال بفائض تجاري لصالح السعودية يقدر نحو 2.5 مليار ريال، حيث يمثل العام 2017 عودة الفائض التجاري لصالح السعودية بعد عامين من تحقيق الولايات المتحدة فائض تجاري لصالحها.

وتوضح البيانات أن حجم التجارة بين البلدين خلال الـ 10 سنوات الاخيرة سجل أعلى قيمة له العام 2012 عند 287.1 مليار ريال، وظلت الولايات المتحدة الامريكية الشريك التجاري الأول للمملكة حتى العام 2013 قبل تقدم الصين عليها في الأربعة سنوات الاخيرة لتأتي الولايات المتحدة الامريكية ثانيا.

وتأتي السيارات واجزاءها أهم واردات السوق السعودية من امريكا بقيمة تقدر بنحو 16.3 مليار ريال في العام 2016 تليها الآلات وأدوات آلية واجزاؤها بقيمة تقدر بنحو 16 مليار ريال. أما صادرات السعودية لأمريكا فيتقدمها المنتجات المعدنية بقيمة 60 مليار ريال ومنتجات كيماوية عضوية بقيمة 940 مليون ريال.

أما على صعيد الاستثمارات بين البلدين، فعلى الرغم من عدم وجود رقم محدد لحجم الاستثمارات السعودية المباشرة  في الولايات المتحدة الامريكية، إلا أن الاستثمارات السعودية في سندات الخزانة الامريكية هي الأبرز، اذ تعد المملكة الـ11 بين اكبر الدول المستثمرة في سندات الخزانة الامريكية والاولى عربيا وعلى مستوى منطقة الشرق الأوسط باستثمارات بلغت 143.6 مليار دولار.

وتوضح بيانات وزارة الخزانة الامريكية أن العام 2017 شهد قفزة قوية في مشتريات السعودية لسندات الخزانة الامريكية لترتفع من 112.3 مليار ريال في يناير2017 لتسجل 143.6 مليار دولار نهاية يناير 2018 أي بارتفاع 31.3 مليار دولار خلال عام ارتفاع نسبته 27.9%.

وعلى مدار الـ 10 سنوات الاخيرة توضح البيانات تضاعف حجم الاستثمارات السعودية في سندات الخزانة الامريكية، اذ ارتفعت من مستوى 46 مليار دولار في يناير2008 لتسجل 77 مليار في يناير2010 ثم قفزت إلى 100.8 مليار دولار في يناير2015 وما لبثت وأن سجلت اعلى مستوى لها في نوفمبر2017 عند 147.6 مليار دولار قل تراجعها إلى 143.6 مليار دولار بنهاية يناير2018، أي انها خلال فترة الـ10 سنوات ارتفعت 97.6 مليار دولار بنسبة ارتفاع 212.2%.

 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد