الجمعة, 26 فبراير 2021

المستثمرون متفائلون بحركة الاسهم الصاعدة لتكون داعم كبير لإدراج السوق السعودي لمؤشرات فوتسي للاسواق الناشئة

MSCI ستعلن عن ترقية السوق السعودي إلى “الأسواق الناشئة الثانوية” في يونيو

كشفت وكالة “بلومبيرغ” عن اقتراب اعلان مؤشر “مورغان ستانلي كابيتال إنترناشيونال” لأسواق أوربا وأستراليا والشرق الأقصى MSCI  عن قراره برفع السوق السعودي إلى السوق الناشئة في يونيو 2018.

اقرأ أيضا

ويتوقع المستثمرون بنظرة تفاؤلية أن إدراج السوق السعودي “تاسي” ضمن مؤشرات الاسواق الناشئة فوتسي راسل، سيؤدي إلى ضخ مليارات الدولارات في سيولة أكبر سوق للأوراق المالية في الشرق الأوسط.

وبحسب البيان الذي أصدره المؤشّر الرئيسي فإنه من المتوقع أن تعلن “فوتسي راسل” غدا الأربعاء في تقريرها للمراجعة السنوية لعام 2017 لتصنيف أسواق الأسهم الدولية عما إذا كان سيتم ترقية سوق الأسهم السعودي إلى مرتبة الأسواق الناشئة الثانوية.

وستتيح هذه الخطوة دخول السوق ضمن مؤشر “إم إس سي آي” في يونيو، حيث ستكون نتيجة إيجابية لـ تهيئة الظروف للاكتتاب العام الأولي للأسهم في شركة أرامكو السعودية ، والذي من المتوقع أن يكون الأكبر على الإطلاق في سلسلة الإصلاحات التي تجري في المملكة العربية السعودية. وارتفع مؤشر البورصة الرئيسي للمملكة بنسبة 8.7 في المائة هذا العام ، مقابل 1.8 في المائة للأسواق الناشئة.
يشار إلى أنه تم في يونيو من العام الماضي إدراج السوق السعودي على قائمة المتابعة لمؤشر” إم إس سي آي” (MSCI) للأسواق الناشئة.

ويحتل السوق السعودي حاليا المرتبة الـ13 حول أسواق العالم من حيث معدل دوران السيولة، ويعد من أكبر 10 أسواق في الدول النامية والسوق المالي الأكبر في الشرق الأوسط، والسوق الـ24 من أسواق العالم من حيث الرسملة السوقية.

وبنهاية أكتوبر الماضي أعلنت ” فوتسي راسل” في مراجعتها السنوية لعام 2017 لتصنيف أسواق الأسهم الدولية أنها قررت تأجيل ضم السوق السعودي إلى مرتبة الأسواق الناشئة الثانوية، حيث كان لديها بعض التحفظ من ناحية نموذج الحفظ المستقل.

وتدير “فوتسي راسل” العديد من المؤشرات العالمية للأسواق الصاعدة والمتقدمة والتي يعتمد عليها مديرو الصناديق الاستثمارية العالمية لتحديد حجم استثماراتهم في الأسواق المختلفة أو كأساس لقياس الأداء مقارنة بهذه المؤشرات.
 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد