الثلاثاء, 2 مارس 2021

«الاستثمار كابيتال»: 200 مليار سيولة اضافية بعد ادراج “تداول” في “فوتسي” وMSCI .. و”تاسي” سيرتفع بين 15-25% خلال 14 شهر 

كشفت شركة الاستثمار كابيتال عن توقعاتها أن يجذب السوق السعودي  200 مليار ريال 60 مليار ريال بسبب الإدراج المتوقع في مؤشرات MSCI و FTSE للأسواق الناشئة، 140 مليار ريال من تدفقات الاستثمار النشطة و60 مليار ريال من التدفقات غير النشطة، متوقعة أن يتم ترقية سوق الأسهم السعودية في مؤشر FTSE للأسواق الناشئة غدا الاربعاء ، وهذا الإدراج الفعلي سوف يمر بمرحلتين في مارس 2019 وفي سبتمبر 2019، متوقعة أيضا ان يصدر قرار إدراج السوق السعودي في مؤشر مورغان ستانلي للأسواق الناشئة في يونيو 2018 مع الإدراج الفعلي في المرحلتين في مايو 2019 والثانية في أغسطس 2019.

اقرأ أيضا

من جهة اخرى توقعت “الاستثمار كابيتال” ارتفاع مؤشر سوق الأسهم السعودية بنسبة 15٪ إلى 25٪، على مدى الأشهر الـ 14 المقبلة ، مفترضة أن سوق الأسهم السعودية ستتم ترقيته  في مؤشر مورغان ستانلي ومؤشر فوتسي للأسواق الناشئة هذا العام .

واضافت أن الطرح العام الأولي لأرامكو سوف يكون حافزًا إضافيًا لزيادة رغبة المستثمرين الأجانب في الاستثمار في سوق الأسهم السعودي، مشيرة الى انه  في يناير في عام 2018 ، صرح الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو السعودية أن الشركة على استعداد لتقديم أسهم للاكتتاب الأولي في النصف الثاني من عام 2018.

وبحسب “الاستثمار كابيتال” فيمكن  ربط تفاؤل المستثمرين الأجانب مع تحسين النفط الأسعار ، وهو مؤشر غير مباشر لدخل المملكة، وان أسعار النفط في المستويات المتوقعة مع ارتفاع أسعار النفط ترتبط بأسعار البتروكيماويات، والتي يمكن أن يكون لها تأثير سلبي أو إيجابي على شركات البتروكيماويات في السوق السعودي والذي يمثل القطاع الرئيسي في السوق.

ورجحت أن ميزانية المملكة لـ2018 واتجاهات الحكومة في الإصلاح ومكافحة الفساد بدعم من رؤية المملكة 2030 سوف تكون عوامل دعم إضافية، وان دخول الأجانب إلى السوق السعودي بموجب أنظمة هيئة السوق المالية سيزيد في كفاءة السوق من خلال الإضافة النوعية للاستثمار الأجنبي عن طريق رفع مستويات الإفصاح في التقارير المالية السنوية والربع سنوية.

وسوف يساعد المستثمرين على اتخاذ قرارات أكثر فعالية وتقليل دور المضاربين وتقارب مستوى الأسعار إلى القيم العادلة من خلال الدخول العديد من المؤسسات الاستثمارية الأجنبية مع نسب ملكية محدودة لخلق تنوع إيجابي وحجم ملكية لا تشكل خطرا على الاحتياطي النقدي.

وقالت «الاستثمار كابيتال»: ننصح مديري الاستثمار لمراقبة سلوك المستثمرين في المؤشرات العالمية وتقييم تأثيرها على نهج الاستثمار المتوقع في السوق السعودي للاستفادة من الفرص والمتوقعة التدفقات النقدية والاستثمار في الأسهم جذابة، وأن الشركات الأكثر فائدة ستكون الشركات ذات التقييم المنخفض نسبيا والأساسيات القوية بالإضافة إلى قيمتها السوقية الكبيرة و أﺣﺟﺎم ﻣﻧﺧﻔﺿﺔ ﻧﺳﺑﯾﺎ ﻣﻘﺎرﻧﺔ ﺑﺣﺟم اﻟﺗدﻓﻘﺎت اﻟﻣﺗوﻗﻌﺔ ، أﯾﺿﺎ مثل الشركات التي ليس لديها مالكي استراتيجيين أجانب منذ أن حددت لوائح ملكية الاجانب بنسبة 49٪.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد