الجمعة 14 ربيع الأول 1442 - 30 أكتوبر 2020 - 08 العقرب 1399

بعد الادراج في "فوتسي" .. 20 مليار تنتظرها "تداول"

ماهر عصام القرا

أعلنت "فوتسي راسل" اليوم في مراجعتها المؤقتة لعام 2018 لتصنيف أسواق الأسهم الدولية أنها قررت ضم السوق السعودي الى مرتبة الأسواق الناشئة الثانوية، وقد جاء هذا القرار عقب استيفاء السوق السعودي لمتطلبات الانضمام ومعالجة التحفظات حول نموذج الحفظ المستقل، وبذلك تكون السوق السعودية خامس سوق عربي ينضم لمؤشر فوتسي بعد كل من الكويت والامارات ومصر وقطر.

وقد حقق المؤشر العام لسوق الاسهم السعودي ارتفاعاً كبيراً خلال الأسابيع الماضية بفعل توقعات إيجابية برفع تصنيف سوق الأسهم السعودي إلى سوق ناشيء. حيث بلغت القيمة السوقية نحو 1,879 مليار ريال لعدد 182 شركة متداولة عند مستوى 7,900 نقطة حسب آخر إغلاق، وقد يشهد السوق السعودي بعد إدراجه في مؤشر الأسواق الناشئة مزيداً من توجه سيولة الصناديق الأجنبية والتي من المتوقع أن تصل لنحو 20 مليار ريال تنتظر قرار الإدراج، حيث مثل وزن السوق السعودي 2.7% من وزن مؤشر الأسواق الناشئة.

وقد أعلنت فوتسي في وقت سابق بأن السوق السعودي قد شهد مؤخراً تحسناً كبيراً في إنجاز معظم متطلبات الإنضمام لمؤشر الأسواق الناشئة. و"فوتسي" يعتمد عليها الكثير من مديري الصناديق الإستثمارية العالمية وكبار المستثمرين وذلك لتحديد حجم استثماراتهم في الأسواق المختلفة، وكذلك كمؤشر لقياس أداء الصناديق والمحافظ الإستثمارية. ويضم "مؤشر فوتسي السعودية" 79 شركة مدرجة في سوق الأسهم السعودي من بينها سابك والسعودية للكهرباء والإتصالات السعودية وعدد من البنوك وشركات الإسمنت وشركات آخرى في مختلف قطاعات السوق. 

لذلك وبشكل عام فإن النظرة إلى سوق الاسهم لا تزال جيدة خصوصا بعد زيارة ولي العهد إلى الولايات المتحدة والتدفقات المتوقعة للإستثمار الأجنبي وما سيتبع ذلك من إدراج شركة أرامكو أكبر شركة نفط على مستوى العالم. ومع ارتفاع أسعار النفط من المتوقع أن يرتفع المؤشر العام تدريجياً ليصل إلى مستويات 9 آلاف نقطة. 

ماجستير إدارة مالية وتسويق [email protected] المزيد

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

الفيديو