الإثنين, 1 مارس 2021

“التدريب التقني” توقع اتفاقية مع الحرس الوطني لتدريب 100 شاب في صيانة الطائرات

وقعت المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني اتفاقية تدريب مع وزارة الحرس الوطني للاستفادة من برامج صيانة الطائرات بالكلية التقنية العالمية لعلوم الطيران إحدى كليات المؤسسة ولتأمين القوى البشرية المؤهلة لدى طيران الحرس الوطني.

اقرأ أيضا

وقع الاتفاقية معالي محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور أحمد بن فهد الفهيد ومعالي رئيس الجهاز العسكري بوزارة الحرس الوطني الفريق محمد بن خالد الناهض.

وتشمل الاتفاقية التزام المؤسسة بتقديم التدريب لطلاب وزارة الحرس الوطني في الكلية التقنية العالمية لعلوم الطيران حسب البرامج المقدمة في تخصصات التدريب التأسيسي لتخصص ميكانيكا الطائرات B1 لـ 50 طالباً، إضافة إلى 50 طالبا في التدريب التأسيسي في تخصص الكترونيات الطائرات B2، إضافة إلى تقديم المؤسسة مكافأة تشجيعية للمتدربين الملتحقين بالكلية.

من جانبها ستقوم وزارة الحرس الوطني باستقطاب الطلاب وإتمام عملية قبولهم كطلبة عسكريين حسب أنظمة القبول والتسجيل المعتمدة بالوزارة ووفق المعايير المعتمدة للمشغل الدولي، إضافة إلى التزامها باستقطاب 100 طالب سنويا كحد أدنى.

وكانت المؤسسة قد أنشأت الكلية التقنية العالمية لعلوم الطيران بالرياض التي تشغلها المؤسسة بالشراكة مع كلية الطيران الأسترالية ضمن حزمة برامج تدريبية عالمية أطلقتها المؤسسة بالشراكة مع عدد من الكليات التقنية العالمية بهدف تقديم برامج متخصصة وفق أعلى المستويات والمعايير العالمية، وتحظى الكلية ببرنامجين رئيسيين هما برنامج الهيئة العامة للطيران المدني للخريجين، وبرنامج وكالة الطيران الأوروبي للسلامة في الهندسة الميكانيكية وإلكترونيات الطيران.

وتقدم الكلية التدريب لتخصص صيانة الطائرات، لإكساب الطلاب بالخبرة العملية لتمكينهم من فهم تعقيدات الصيانة واستكشاف أنظمة الطائرات والمحركات، وإلكترونيات الطيران، كما تبلغ الطاقة الاستيعابية في الكلية حوالي 2500 متدرب، تصل مدة تدريبهم إلى ثلاث سنوات، يحصلون بعد تخرجهم على شهادة الدبلوم، وترخيص مزاولة مهنة صيانة الطائرات.

يذكر أن المؤسسة وقعت العديد من الاتفاقيات مع الجهات الحكومية للتعاون في المجالات التدريبية والتقنية وتبادل الخبرات، إضافة إلى اتفاقيات في مجالات عديدة أبرزها تقنية المعلومات، واتفاقيات لتعزيز الشراكة مع القطاع الخاص.
100

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد