الأحد, 28 فبراير 2021

عمومية “أسمنت نجران” توافق على الأعمال والعقود التي ستتم مع “يال العربية” بـ 7.2 مليون

أعلنت شركة أسمنت نجران عن نتائج اجتماع الجمعية العامة العادية والتي عقدت في تمام الساعة 18:30 بتاريخ 12-07-1439 الموافق 29-03-2018 في جدة – فندق الهيلتون في مدينة جدة بعد اكتمال النصاب القانوني حيث كانت نتائج التصويت على جدول أعمال الجمعية على النحو التالي: 

اقرأ أيضا

– الموافقة على تقرير مجلس الادارة عن السنة المالية المنتهية في 31/12/2017 م 2.الموافقة على تقرير مراقب الحسابات للسنة المالية المنتهية في 31/12/2017 م . 3.الموافقة على القوائم المالية للسنة المالية المنتهية في 31/12/2017 م. 4.

-الموافقة على ابراء ذمة أعضاء مجلس الادارة عن العام المالي 2017 م . 
-الموافقة على تعيين مراجع الحسابات للشركة من بين المرشحين بناء على توصية لجنة المراجعة وذلك لفحص ومراجعة وتدقيق القوائم المالية للربع الأول والثاني والثالث والسنوي من العام المالي 2018م ، وتحديد أتعابه. 

-الموافقة على صرف مبلغ (2,000,000) مليوني ريال سعودي كمكافأة لأعضاء مجلس الادارة بواقع (200,000) مائتي الف ريال سعودي لكل عضو إضافة الى المكافأة الإضافية لرئيس المجلس عن السنة المالية المنتهية 31/12/2017 م. 

-الموافقة على توصية مجلس الادارة بتعيين تركي بن علي الشنيفي عضوا في مجلس الادارة لاكمال دورة المجلس الحالية والتي تنتهي بتاريخ 08/08/2019 م خلفاً للعضو المستقيل عبدالوهاب بن سعود البابطين. 

-الموافقة على الأعمال والعقود التي ستتم بين الشركة وشركة يال العربية للصناعة والتجارة والمقاولات المحدودة والتي لعضو مجلس الإدارة علي حسين بن برمان اليامي مصلحة مباشرة فيها وهي عبارة عن بيع مادة الأسمنت السائب بكمية تعاقدية تبلغ (30,000) طن حسب حاجة العميل بقيمة 7.2 مليون والترخيص بها لعام قادم و بنفس الشروط والأسعار التي تتبعها الشركة مع عملائها الآخرين.

لا تتحمل هيئة السوق المالية وشركة السوق المالية السعودية (تداول) أي مسؤولية عن محتويات هذا الإفصاح، ولا تعطيان أيّ تأكيدات تتعلق بدقته أو اكتماله، وتخليان نفسيهما صراحةً من أيّ مسؤولية مهما كانت عن أيّ خسارة تنتج عما ورد في هذا الإفصاح أو عن الاعتماد على أيّ جزء منه، كما يتحمل المصدر المسؤولية كاملة عن دقة المعلومات الواردة في الإفصاح، و يأكد بأنه بعد اتخاذه الإجراءات اللازمة للتحري، وبناءً على ما لديه من معلومات وحقائق- لا يعلم بوجود أي معلومات أو حقائق قد يتسبب إغفالها في جعل الإفصاح مضللاً أو ناقصاً أو غير دقيق.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد