الأربعاء, 12 مايو 2021

“بنك الرياض” يطلق برنامج الادخار “وازن” بمزاياه الفريدة

في إطار سعيه لابتكار الحلول المصرفية المميزة التي تحقق تطلعات العملاء وتماشياً مع استراتيجيته الهادفة لأن يكون البنك الرائد في المصرفية الرقمية في المنطقة، وبما يسهم أيضاً في تحقيق رؤية المملكة 2030 لتنمية ثقافة الإدخار في المجتمع، استحدث بنك الرياض برنامج “وازن” للادخار التلقائي؛ وهي خدمة رقمية جديدة ومبتكرة تهدف إلى مساعدة الأفراد على الادخار بشكلٍ ذكي وبأقل مجهود، لتساهم مع الخدمات الرقمية الحديثة الأخرى في إثراء تجربة العملاء وتحقيق احتياجاتهم وأهدافهم المالية. 

اقرأ أيضا

يستهدف هذا البرنامج في الأساس فئة العملاء من ذوي الصرف العالي،حيث تم تصميمه لخلق موازنة مابين المصاريف والمدخرات، وذلك عن طريق اقتطاع مبلغاً للادخار مع كل عملية صرف يقوم بها العميل ومن ثم تحويل هذه المدخرات بشكلٍ تلقائي في نهاية اليوم إلى حساب وازن الادخاري. مما سيسهم بلا شك في تحقيق أحد بنود رؤية 2030 المملكة الطموحة في رفع نسبة ادخار الأسر من إجمالي الدخل، وخصوصاً أن ادخار الفرد في المملكة يعتبر من أقل النسب عالمياً وذلك على رغم ارتفاع مستوى الدخل. 

ومن أهم مزايا البرنامج إمكانية الاشتراك وفتح حساب ادخاري بشكل تلقائي وآني من خلال أون لاين الرياض، وعدم الحاجة لزيارة الفرع على الإطلاق. كما يمكّن برنامج وازن مشتركيه من تحويل مدخراتهم إلى استثمار في الوقت نفسه حيث يوفّر ميزة ربط البرنامج بحساب الادخار بعائد ومن ثم الحصول على عوائد على قيمة مدخراتهم تتفق مع أحكام الشريعة الإسلامية. كما يستطيع العملاء من الوصول الفوري إلى مدخراتهم في حساب وازن عند الحاجة أو عند حصول أي ظرف طارئ لا سمح الله. و يتميز البرنامج أيضاً بالمرونة المطلقة وسهولة التحكم الذاتي في خصائصه حسب رغبة وطبيعة مصاريف كل عميل، كما من الممكن إيقاف البرنامج وإعادة تفعيله في أي وقت.

ويعمل “وازن” بطريقة سهلة وبسيطة، فبعد تسجيل الدخول والضغط على “ابدأ الادخار الآن” تحت قائمة تقدم بطلبك لبرنامج وازن، ومن ثم اختيار الحساب وتحديد الهدف من الادخار ضمن القائمة، وتحديد نوع عمليات السحب والإيداع والحد الأدنى لرصيد الحساب الجاري، يقوم البرنامج بتحويل نسبة مئوية – يحددها العميل – من الحساب الجاري إلى حساب الادخار عند القيام بعمليات الشراء من خلال نقاط البيع، أو السحب من أجهزة الصرف الآلي، أو التسديد من بطاقات الائتمان، أو تسديد الفواتير. ويمكن ضم عمليات الإيداع في الحساب الجاري إلى البرنامج كعمليات إيداع الراتب، أو استقبال حوالات واردة، أو إيداع أرباح الأسهم. 

ويأتي ذلك ضمن مساعي البنك الهادفة إلى أداء دوره المنوط به كشريك مالي لعملائه ومساعدتهم في تحقيق أهدافهم المالية والوصول إلى غاياتهم. 
 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد