الأحد, 16 مايو 2021

لاجارد متفائلة بشأن النمو العالمي لكنها تحذر من الحماية التجارية

قالت كريستين لاجارد مديرة صندوق النقد الدولي اليوم الأربعاء إن الصندوق متفائل بشأن النمو العالمي لكنها حذرت من أن آفاقا أكثر قتامة تخيم عليه بفعل تبدد الحوافز المالية ورفع أسعار الفائدة.

اقرأ أيضا

وفي كلمة ألقتها في هونج كونج قالت لاجارد إن أهم أولويات الاقتصاد العالمي الابتعاد تماما عن الحماية التجارية والحذر من المخاطر المالية وتعزيز النمو الطويل الأجل، ووفقا لـ “رويترز”.

تأتي تصريحات لاجارد في وقت يشهد العالم فيه نزاعا تجاريا بين الولايات المتحدة والصين يخلق ضبابية واضحة للشركات وسلاسل الإمداد العالمية.

وقالت لاجارد ”يُظهر التاريخ أن قيود الاستيراد تضر الجميع خاصة المستهلكين الأشد فقرا“.

أضافت ”لا تؤدي (القيود) إلى منتجات أعلى سعرا وخيارات أكثر محدودية فقط، وإنما تمنع التجارة أيضا من لعب دورها الأساسي في تعزيز الإنتاجية ونشر تكنولوجيات جديدة“.

وأشارت إلى أن أفضل طريقة لمعالجة الاختلالات العالمية هي استخدام الأدوات المالية أو الإصلاحات الهيكلية مضيفة أن قواعد منظمة التجارة العالمية تواجه خطر ”التفكك“ وهو ما سيكون ”فشلا سياسيا جماعيا لا يغتفر“.

وقالت إن صناع القرار في حاجة للالتزام بمسار التحرك وأن يحلوا النزاعات دون استخدام إجراءات استثنائية.

أضافت أن زخم النمو العالمي سيتباطأ في عامي 2018 و2019 بسبب تقلص الحوافز المالية ورفع أسعار الفائدة والأوضاع المالية الأكثر صعوبة.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد