السبت, 15 مايو 2021

“غرفة الرياض” تحصر عوائق الاستيراد وتبحث مقترحات معالجتها

حصرت غرفة الرياض ممثلة بلِجنة التخليص الجمركي في ورشة عمل عدد من العوائق التي تواجه القطاع مع تطبيق قرار بقاء الحاويات لمدة 5 أيام في الموانئ وبوابة فسح الالكترونية , في لقاء استضافته اللجنة بمشاركة عدد من مسؤولي اللجنة التنفيذية لتحسين اداء القطاع الخاص بهيئة الجمارك السعودية وشركة تبادل , وبحضور مستوردين ومصدرين ومخلصين جمركيين .

اقرأ أيضا

وأكد خالد الظافر رئيس لجنة التخليص الجمركي أن شركاء القطاع من الجهات الحكومية وعلى رأسهم هيئة الجمارك السعودية ولجنة تيسير تقوم بجهود جبارة أفرزت عدد من آليات التطوير والشفافية بدى تأثيرها واضحاً على قطاع التصدير والاستيراد , مشيراً أن ذلك يحفز للعمل على دراسة بعض الاشكاليات وتقديم الحلول المقترحة بشأنها .

وقدمت خلال الورشة عدد من المقترحات التطويرية لبوابة فسح والتي تساعد على تسهيل الإجراءات وسرعة فسح البضائع مما يساهم في رفع مؤشر أداء الأعمال في الموانئ السعودية ومن ذلك ضرورة تواجد بعض الجهات في منصة فسح مع ضرورة تنظيم أعمال الوسطاء , وكذلك أهمية ربط أنظمة وبرامج المخلصين الجمركيين مع منصة فسح .

وأشاروا في المقترحات المنتظر رفعها لمجلس الغرف السعودية لحصر مشاكل المستوردين والمصدرين والمخلصين في كل منافذ المملكة ومن ثم رفعها للجنة تيسير التجارة بهيئة الجمارك , إلى أهمية تطوير مراحل المعاملات الخاصة بنظام مسار وذلك بتحديد مراحل المعاملة والجهة المسؤولة عنها ووقتها , وتطوير آلية السداد الموحد عبر نظام سداد , وإعفاء الأرضيات الكترونياً وتحديد مراحل المعاملة التي تعفى فيها الأرضيات , وقدمت مقترحاً بتطوير أعمال وكلاء الملاحة بما يتناسب مع منصة فسح .

 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد