الإثنين, 25 أكتوبر 2021

خلال تدشين برنامج جودة الحياة 2020 .. رئيس هيئة الترفيه: زرنا أفضل المدن في العالم للاستفادة من تجاربها

كشف أحمد بن عقيل الخطيب رئيس لجنة برنامج جودة الحياة أن البرنامج درس العديد من التجارب العالمية للمدن التي تعتلي قائمة افضل مدن العيش في العالم ومقارنتها بوضع المملكة من ناحية عدد المتاحف وعدد المباني الرياضية وعدد دور السنيما ودخل الفرد الشخصي وذلك لوضع البرامج اللازمة تحقيقا لأهداف الهيئة.

اقرأ أيضا

وأوضح الخطيب خلال تدشينه اليوم برنامج جودة الحياة 2020 أن تشخيص الوضع الحالي أولى وأهم خطوات العمل ويمثل نحو 50% من حل المشكلات لذلك قمنا بزيارة العديد من المدن التي تتقدم قائمة افضل مدن العيش في العالم.

من جانبه أكد المهندس لؤي بافقيه مدير برنامج جودة الحياة 2020 أن البرنامج يطمح إلى إتاحة الفرص الاقتصادية والاستثمارية لتحقيق حالة من النمو والتنمية المستدامين، مشيرا إلى أن الصناعات الإبداعية أثبتت بأنّها من المحرّكات الأساسية للنمو الاقتصادي في أنحاء العالم. 

وأضاف بافقيه بان هناك ثمّة فرص عديدة لازدهار هذه القطاعات في المملكة، تستدعي الحاجة لتطوير عدد من نماذج التمويل بهدف تحفيز القطاع الخاص على الاستثمار، سواء في النفقات الرأسمالية أو النفقات التشغيلية.

ويعمل برنامج جودة الحياة 2020 على تشجيع القطاع الخاص والمستثمر الأجنبي على ضخ استثماراتهم في العديد من القطاعات الحيوية المرتبطة بتحسين جودة الحياة، ويتمثل الهدف الرئيسي للبرنامج في زيادة مشاركة القطاع الخاص في وضع الاستراتيجية وذلك عبر تحسين المشاركة في المجالات الحيوية التي تحتاج إلى نفقات رأسمالية عالية ويكون العائد على الاستثمار فيها منخفض مبدئياً، بما يشجع دخول القطاع الخاص فيه مستقبلا.

 

 

ذات صلة Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد