الأربعاء, 4 أغسطس 2021

"المصمك" يدخل أحد أشهر الألعاب القتالية في العالم

“مانجا” تدعم فتاة صممت شخصية سعودية أبهرت اليابانيين

دخل قصر المصمك ضمن اللعبة العالمية الشهيرة “كينج أوف فايترز”، كأحد ساحات اللعبة التي تم تسميتها بساحة الرياض، والتي تم تصميمها على طراز قصر المصمك ومن خلفه المباني والأبراج الحديثة في العاصمة الرياض، بعد أن أطلقت شركة مانجا للإنتاج التابعة لمؤسسة محمد بن سلمان بن عبدالعزيز “مسك الخيرية”  شخصية نجد السعودية في لعبة كينج أوف فايترز العالمية بالتعاون مع شركة إس إن كيه من اليابان.

اقرأ أيضا

وفي الوقت الذي تم فيه طرح الشخصية في متاجر الألعاب بلايستيشن وأجهزة الحاسب على نطاق عالمي متضمنة ساحة قتال (الرياض) كواحدة من ساحات القتال الرسمية في اللعبة، استطاعت شخصية نجد تحقيق تفاعل عالمي بتغطية إعلامية في أكثر من خمسين موقع إخباري بتسع لغات مختلفة ووصلت التغريدات الخاصة بشخصية نجد إلى ما يقارب 1600 تغريدة حول العالم ظهرت لما يقارب الثمانية ملايين ونصف شخص.

وتعود قصة شخصية نجد وساحة قتال الرياض إلى سبتمبر الماضي، عندما أطلقت شركة مانجا للإنتاج مسابقة عبر مواقع التواصل الاجتماعي لتصميم الشخصية المقاتلة وتم اختيارها من بين 300 تصميم شارك بها مصممون ومصممات من السعودية والإمارات والبحرين وعمان والعراق ودول عربية أخرى، حيث فازت بها الفتاة السعودية مشاعل البراك، في حين أبدى مخرج لعبة “كينج أوف فايترز” أودا ياسويوكي إعجابه الشديد بفكرة الشخصية وتصميمها الفردي، مؤكداً أنه لا يمكن أن تأتي هذه الفكرة والإبداع من اليابان. 

وكانت شركة مانجا للإنتاج قد وقعت اتفاقية الاستثمار مع شركة إس إن كيه العام الماضي خلال فعاليات منتدى مسك العالمي بحضور رئيس مجلس إدارة شركة مانجا للإنتاج معالي الأستاذ بدر العساكر ورئيس مجلس إدارة شركة إس إن كيه السيد جي زيهوي، وتم خلال الفعالية تكريم الفنانة السعودية مشاعل البراك على فوز تصميمها بشخصية نجد. 
وقالت مشاعل: “أشعر بالفخر والاعتزاز لما وصلت له بتصميمي لشخصية نجد المقاتلة السعودية بالعباءة في لعبة “كينج أوف فايترز” وسعادتي غامرة بمناسبة إصدارها رسمياً وسعيدة بأنها نالت إعجاب الكثيرين حول العالم، وكل شكري لشركة مانجا للإنتاج لجعل حلمي يصبح حقيقة”.

من جهته أوضح الرئيس التنفيذي لشركة مانجا للإنتاج الدكتور عصام أمان الله بخاري أن شركة مانجا للإنتاج تسعى لإثراء المحتوى العربي وإيصال الرسائل الثقافية السعودية إلى العالم عبر دعم وتطوير القدرات والمواهب الوطنية ونقل الخبرات والتقنيات العالمية في مجالات صناعة الرسوم المتحركة وألعاب الفيديو وتوطينها. 

وأضاف بخاري: “ولعل من أهم المؤشرات على نجاح نجد هو رسمات المعجبين بهذه الشخصية من مختلف أنجاء العالم والتي قد تعد أول شخصية سعودية تستطيع جذب هذا الاهتمام والإعجاب من الجمهور العالمي لألعاب الفيديو والذي تجاوز عدد مليار مستخدم عام 2017م”.

يذكر أن لعبة كينج أوف فايترز تعد أحد الألعاب الرسمية المسجلة في الاتحاد الآسيوي للألعاب الإلكترونية. ومن المخطط تنظيم فعاليات قادمة باللعبة في السعودية ومنطقة الشرق الأوسط، فيما أعلنت شركة مانجا للإنتاج عن برامج تدريبية للشباب السعودي في الصيف القادم بشركة إس إن كي بالتعاون مع مركز مبادرات مسك.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد