الخميس 24 ربيع الأول 1441 - 21 نوفمبر 2019 - 29 العقرب 1398

الأوهام في العقود مع الأطراف ذات العلاقة

زياد محمد الغامدي

تبني التطور التقني يلغي كثير من المناطق الضبابية التي تحيط بالمزادات والمناقصات، ويقطع الطريق امام التساؤلات ( المشروعة) التي تحيط بنتائج كثير مما ينتج عنها من صفقات. وليس من المبالغة ابدا القول ان تبني الأنظمة الإلكترونية بصفة عامة احد اهم سبل وطرق تعزيز الحوكمة وبها يمكن توثيق الإلتزام بالإجراءات المتبعة والمنظمه لسير الأعمال. ولغرض المقال، سيتم التركيز على المناقصات والمزادات ودور الانظمة الإلكترونية في تعزيز اجراءات حوكمتها، ولكن يجب عدم اغفال ان الانظمة الالكترونية تؤدي نفس الغرض مع كافة اجراءات اعمال القطاعين الخاص والعام على حد سواء.

كثيرا ما نقرأ في اعلانات الشركات المدرجة عن اقرار المعاملات مع الأطراف ذات العلاقة، وبأسعار غير تفضيلية، الا ان الملاحظ ايضا، انه لا يقدم ما يثبت عدم افضلية الأسعار، وانا لا اقول هنا ان هذا الأمر لا يوجد، بل اقول انه لا يقدم ما يثبت هذا في الجمعيات العمومية، والأمر يأخذ كمسلم به. ولكن لكي نبتعد عن الاوهام والشك، فحل مثل هذا سهل جدا من خلال وجود نظام الكتروني يقدم كافة العروض المقدمة من الأطراف الأخرى مما يسهل على الجمعيات معرفة مصداقية عدم التفاضل السعري للأطراف ذات العلاقة او حتى لغيرهم ممن يتقدمون لأي مناقصة معروضة.

وهذا الأمر يسهل على الادارات المعنية بالمناقصات اجراء اعمالهم كما يسهل على المتقدمين معرفة اسباب رفضهم ويجعل الأعمال تتم بصورة واضحة للجميع دون اي ضبابية. وما ينطبق على القطاع الخاص ينطبق على القطاع العام كذلك، فترسية المشاريع الحكومية من خلال التقدم الإلكتروني للعروض يجعل اتخاذ القرار أكثر سهولة ووضوح. فالأنظمة الإلكترونية تبين بكل وضوح تواريخ واوقات الإطلاع على العروض وتحفظ المستندات الكترونيا بطريقة تقطع الطريق امام اي تلاعب او اي خطأ بشري. 

وبالمثل يمكن القياس على المزادات بأشكالها وتنوعها، خصوصا المزادات التي بها مصالح العامة من مساهمين او مزادات حكومية، فإذا تمت الكترونيا تصبح النتائج واضحة وتنعدم بها كافة اشكال التفاضل التي قد تنشأ والتي تؤدي لإستفادة غير عادلة. وحتى في المزادات الخاصة كمزادات توزيع الإرث او تصفيات الإفلاس او غيرها، تبني الأنظمة الإلكترونية اقرب الى حفظ الحقوق من غيرها من الأنظمة. 

تبني الأنظمة الإلكترونية تصب لا شك في خانة تعزيز قواعد الشفافية والحوكمة، وتسهل على الأجهزة الرقابية القيام بمهامها، ومن خلالها ايضا يمكن لأرباب الأعمال معرفة نقاط ضعفهم مما سيمكنهم من التغلب عليها. وغير ذلك من الفوائد كثير. تبني الأنظمة الإلكترونية تقدم ومواكبة للعصر، ومن خلالها تسهل القيام بالمهام، وبها تعزز مستويات الشفافية و تأصل مفاهيم الحوكمة.

متخصص مالي [email protected] المزيد

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

الفيديو