السبت, 31 يوليو 2021

ابانت ان بيانات "ساما" تظهر تحسن في الاقتصاد السعودي 

«الراجحي المالية»: ادراج «تداول» في MSCI سيجذب 37.5 مليار الى سوق الأسهم .. والترقية ستتم على مراحل

كشفت شركة الراجحي المالية ان مورغان ستانلي MSCI ستعلن قرارها الخاص بإدراج سوق المملكة في مؤشرها للأسواق الناشئة في 20 يونيو 2018، مما سيساعد المملكة على جذب 10 مليار دولار تقريبا (37.5 مليار ريال) في شكل صناديق غير نشطة ( صناديق مؤشرات)؛ الى سوق أسهمها.

اقرأ أيضا

وبحسب “الراجحي المالية” فان مورغان ستانلي ربما تقوم بترقية سوق الأسهم السعودي على مراحل ( كما فعلت فاينانشيال تايمز رسل)؛وذلك لأن أي مشاكل صغيرة خلال مرحلة التداول الأولية، سوف يتم التعامل معها/ حلها من قبل المسئولين السعوديين.

واشارت الى انه وفي وقت مبكر من شهر مارس من هذا العام، كانت مؤسسة فاينانشيال تايمز رسل قد منحت المملكة وضعية الأسواق الناشئة، بينما بدأت مؤسسة ستاندرد اند بورز داو جونز، مؤخرا في مشاورات حول امكانية ترفيع وضعية المملكة. مضيفة أنه نظرا للإصلاحات المكثفة في السوق المالية التي أجرتها حكومة المملكة في السنوات الأخيرة مقرونة بتأكيد ام اس سي أي، أن ترفيع المملكة العربية السعودية الى وضعية الأسواق الناشئة غير مرتبط بالاكتتاب العام الأولي في أسهم أرامكو فان ذلك قد زاد من احتمالية ادراج المملكة في المؤشر.

وابانت “الراجحي المالية” ان البيانات التي صدرت من مؤسسة النقد العربي السعودي مؤخرا، اظهرت مؤشرات للتحسن في الاقتصاد. فقد شهدت اصول ساما الاحتياطية في الخارج ارتفاعا سنويا (+1.3%) في شهر أبريل للمرة الأولى خلال أكثر من ثلاث سنوات، ويمكن أن يعزى ذلك الى اصدارات أدوات الدين الحكومية المحلية والدولية التي تمت في الآونة الأخيرة. علاوة على ذلك، فقد ارتفع حجم القروض المقدمة للقطاع الخاص بأعلى معدل شهري  لها على مدى 26 شهرا (+1.4%) في أبريل، بينما انخفضت مطالبات البنوك من القطاع العام (-0.1% بشكل شهري).

واضافت انه علاوة على ذلك، فقد استمر انفاق المستهلكين في نموه الكبير، مدعوما بشكل أساسي بالنفقات على وسائل الترفيه البارزة في زيادة  الانفاق بقطاعات ” المطاعم والفنادق” و” الأغذية والمشروبات” و” الملابس والأحذية”. وفي الوقت ذاته، ارتفع مؤشر تكلفة المعيشة بأبطأ معدل في أبريل (+2.5% على أساس سنوي مقابل ارتفاعه بنسبة 2.8% على أساس سنوي في مارس)، ولكن ساما أشارت الى أن التضخم من المتوقع أن يرتفع في الربع الثاني بسبب الارتفاع في طلب المستهلكين خلال شهر رمضان المبارك.

واشارت الى ان صندوق النقد الدولي ذكر بعد انتهاء مشاورات بعثته الى المملكة لعام 2018 حول الماد 4، أن النمو الاقتصادي من المحتمل أن يرتفع خلال المدى المتوسط، ويعزى ذلك الى الاصلاحات الهيكلية  الجارية حاليا في المملكة. وقد أضاف الصندوق أنه يتعين على المملكة أن تستمر في تنفيذ الاصلاحات كما ينبغي عليها مقاومة اغراءات زيادة الانفاق الحكومي تمشيا مع الارتفاع في أسعار النفط.

وتطرقت «الراجحي المالية» الى التحويلات الشخصية للمواطنين السعوديين والتي قفزت بنسبة 27.2% على أساس سنوي في شهر أبريل (+40.6% على أساس سنوي في مارس)، بينما ارتفعت تحويلات غير السعوديين  بنسبة 2.8% على أساس سنوي في الشهر ذاته  (+0.4% على أساس سنوي في مارس).

وحول النفط، اشار التقرير الى ان أسعار النفط الخام ( عقود برنت الآجلة  لتسليمات يوليو ) سجلت ارتفاعا بنسبة 2.3% للشهر حتى تاريخه في مايو 2018، ويعزى ذلك أساسا الى المخاوف الجيوسياسية في وايران  والأزمة الاقتصادية في فنزويلا. علاوة على ذلك، فقد ساعد الانخفاض في مستويات مخزون النفط الخام الأمريكية، في ارتفاع  أسعار النفط . وفي الوقت ذاته، ارتفع انتاج المملكة من النفط الخام على أساس شهري في أبريل. 

وفيما يخص مؤشر تكلفة المعيشة فاوضحت “الراجحي المالية” انه نما بنسبة 2.5% على أساس سنوي في أبريل 2018( 2.8% على أساس سنوي في مارس) ويعزى ذلك الى الارتفاع البطيء في قطاعي ” المساكن، المياه، الكهرباء، الغاز” و” الأغذية والمشروبات”. وعلى أساس شهري، تراجع المؤشر بنسبة 0.2% في أبريل 2018 بنسبة انخفاض مماثلة لما كان عليه في الشهر السابق. وقد أشارت ساما الى أن معدل التضخم يتوقع أن يرتفع في الربع الثاني 2018 بسبب ارتفاع طلب المستهلكين خلال شهر رمضان المبارك.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد