الأحد 23 محرم 1441 - 22 سبتمبر 2019 - 30 السنبلة 1398

 شركة تابعة لـ "التأمينات" تتوصل لاتفاق مبدئي غير ملزم لبيع حصتها في "رعاية" بسعر 70 ريالا للسهم

أعلنت الشركة الوطنية للرعاية الطبية عن تلقيها خطاباً مساء يوم الخميس الماضي من شركة حصانة الاستثمارية، التابعة للمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية والمسؤولة عن إدارة استثماراتها، يفيد بتوصلها عن نفسها وعن المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، إلى اتفاق مبدئي غير ملزم مع شركة إن إم سي هيلث بي إل سي، للدخول في صفقة بيع خاصة، تقدم فيها شركة حصانة الاستثمارية والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية كامل أسهمهما في الشركة الوطنية للرعاية الطبية إلى شركة إن إم سي العربية السعودية للرعاية الصحية، والمملوكة لشركة إن إم سي هيلث بي إل سي، مقابل إصدار شركة إن إم سي العربية السعودية للرعاية الصحية لحصص فيها إلى المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، بما يعادل تقييم لأسهم الشركة الوطنية للرعاية الطبية يساوي (70 ريال سعودي للسهم الواحد). وبذلك، إذا تمت هذه الصفقة الخاصة، ستصبح شركة إن إم سي العربية السعودية للرعاية الصحية مساهمة في الشركة الوطنية للرعاية الطبية عوضاً عن شركة حصانة الاستثمارية والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، وتصبح المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية مالكة غير مباشرة في الشركة الوطنية للرعاية الطبية.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه الصفقة الخاصة تتم على مستوى مساهمي الشركة ولا تعتبر الشركة الوطنية للرعاية الطبية طرفاً فيها، عدا ما قد يُطلب منها من معلومات وتراه مناسباً في مصلحة المساهمين ليقوم أطراف الصفقة الخاصة بدراسات العناية المهنية المالية والقانونية المتعارف عليها وبما يتوافق مع متطلبات لائحة الاندماج والاستحواذ الصادرة من هيئة السوق المالية. 

وتجدر الإشارة بأن أي اتفاق ملزم بين الأطراف المعنية سيكون خاضع لعدد من الخطوات الرئيسية التي يجب استكمالها والتي تتضمن إكمال دراسات العناية المهنية المالية والقانونية، والتوصل لاتفاق نهائي على عدد من المسائل التجارية ذات الصلة. وسيكون أي اتفاق ملزم خاضع لعدة شروط من ضمنها الحصول على موافقات الجهات التنظيمية المعنية. 

ولا ترى الشركة الوطنية للرعاية الطبية، حسب المعلومات المتاحة لها، بأن الصفقة الخاصة هذه ستؤثر على استراتيجيتها أو أعمالها اليومية أو موظفيها، علماً بأنه سيتم الإعلان عن أي أحداث جوهرية ذات علاقة بهذا الشأن لاحقاً.
 

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد