الإثنين, 8 مارس 2021

كم يجني لاعبي كرة القدم المشاركين في مونديال 2018 من أموال؟

ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو ونيمار، جميعها أسماء معروفة لنجوم كرة القدم، ولكن هل تعرف كم يتقاضي هؤلاء اللاعبين نظير مشاركتهم في مونديال كأس العالم 2018؟

اقرأ أيضا

اعتبر تقرير حديث بمجلة (تايم) أن الاجابة على هذا السؤال تبدو معقدة، فمن المقرر أن يمنح الاتحاد الدولي لكرة القدم جائزة قدرها 400 مليون دولار إلى 32 فريقًا يتنافسون على تحقيق الفوز في كأس العالم في روسيا، وفقا لوكالة “أسوشيتد برس”.

ولفت التقرير الى أنه بحلول نهاية المنافسة في 15 يوليو، سيحصل الفائز بالكأس  جائزة كبيرة تبلغ 38 مليون دولار. وسيحصل الفريقان الثاني والثالث على جائزة تبلغ 28 مليون دولار و 24 مليون دولار على التوالي.

أجور غير متساوية

وعلى الرغم من هذه الجوائز الجاذبة الا أنه ليس بالضرورة أن يحصل اللاعبين على أجور متساوية، فوفقا لتقرير سابق بموقع (يو اس ايه تودي) يعود الى العام 2014، فإن المكافأة تمنح للاتحادات الوطنية للفرق الفائزة،  والتي يُسمح لها بعد ذلك أن تقرر كيف تدفع لللاعبين حسب تقديرها. هذا يعني أن ما يحصل عليه اللاعبين يختلف من دولة الى أخري.

فعلى سبيل المثال، قال الاتحاد الألماني لكرة القدم في ديسمبر قال إن كل لاعب من لاعبيه سيحصل على مكافأة تتراوح بين (350 –  400) ألف دولار، في حال فوزهم بكأس العالم، ويعتمد المبلغ على حسب أداء الفريق في المنافسة، إذا وصلوا إلى الدور نصف النهائي ، سيحصل كل لاعب مبلغ 125 – 145ألف دولار؛ وفي حال وصولهم الى ربع النهائي فقط، سيحصل كل لاعب على 75000 يورو (87000 دولار). ولا يوجد مكافأة إضافية في حال خروجهم من الجولة الأولى.

وأشار التقرير الى أن الأمر مختلف في البرازيل ، حيث سيحصل كل شخص على 800 ألف يورو، أو ما يقرب من 930 ألف دولار، إذا خرج منتصرا من كأس العالم ، وفقا لوكالة (رويترز).

معتبرا أن لاعبي أسبانيا أفضل حالا. ففي حال تحقيقهم اللقب، سيحصل كل لاعب على 825 ألف يورو – أي ما يعادل أكثر من 950 ألف دولار.

ويحصل كل فريق أيضًا على 1.5 مليون دولار قبل كأس العالم حتى يتمكنوا من الاستعداد للمشاركة في المسابقة.

مشكلات الأجور

يري التقرير أن المال يمكن أن يتسبب في دراما. ففي العام 2014، أثارت الخلافات حول الأجور مشكلات لعدد من الدول الأفريقية. فقد رفض فريق الكاميرون الصعود الى الطائرة في بداية رحلته إلى كأس العالم قبل أربع سنوات لأن اللاعبين يعتقدون أن مكافآتهم البالغة 61 ألف جنيه استرليني كانت منخفضة للغاية.

فيما قاطع الفريق النيجيري جلسة تدريبية لأنهم كانوا خائفين من أنهم لن يحصلوا على أموال. في ذات الوقت هددت غانا بتخطي مباراة ما لم تتقاضى رواتبها نقدا قبل المبارة، الأمر الذي أجبر الحكومة على دفع ثلاثة ملايين دولار على متن طائرة إلى البرازيل.

لم يشارك أي من غانا أو الكاميرون في مونديال 2018 الا أن الفيفا أعطى نيجيريا وأربعة دول افريقية أخرى مبلغ 2 مليون دولار، حتى لا تحدث أي نزاعات حول الأمور المالية قبل بدء المسابقة.

وعلى الرغم من ذلك فإن البعض يري أن الفوز بكأس العالم قد تتجاوز قيمته المال. فقد قال رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم راينهارد جريندل للصحفيين العام الماضي إنه على الرغم من أن العلاوات المالية جاذبة، إلا أن “التحدي الرياضي هو المحور الرئيسي وليس الجانب الاقتصادي”.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد