الأربعاء, 22 سبتمبر 2021

وفقا لمتوسط الاجر وخلال عام

هيئة الاحصاء: 5.3% تراجع في متوسط أجور السعوديين بالقطاع الخاص .. و58% من تاركي العمل بسبب انخفاض الراتب والتسريح

كشفت نشرة سوق العمل الصادرة عن الهيئة العامة للإحصاء عن انخفاض نسبته 5.3% لمتوسط الاجر الشهري للسعوديين العاملين في القطاع الخاص خلال عام، هذا في الوقت الذي أظهرت فيه النشرة أن 29.2% من السعوديين الذين تركوا العمل وانضموا للعاطلين كان بسبب قلة الأجر أو الراتب.

اقرأ أيضا

ووفقا لبيانات النشرة فإن متوسط الاجر الشهري للسعوديين العاملين في قطاع المنشآت الخاصة بلغ بنهاية الربع الأول من العام 2018 نحو 7,197 ريال وذلك مقابل 7,603 ريال في الربع المقابل من العام 2017 أي بانخفاض 406  ريال بنسبة تراجع 5.3%.

ويمثل الاجر العامل الأول والأساسي في جذب السعوديين لدخول سوق العمل، ومع الإصلاحات الاقتصادية التي شهدتها المملكة مؤخرا وارتفاع تكاليف المعيشة فإن القطاع الخاص السعودي مطالب برفع رواتب السعوديين لجذبهم للسوق العمل وذلك في ضوء اهتمام الدولة بزيادة دور القطاع الخاص وتحفيزه نحو توطين الوظائف.

وتظهر النشرة أن الانخفاض في متوسط رواتب الفتيات السعوديات العاملات بالقطاع الخاص كان الأكبر، حيث أنخفض متوسط الراتب الشهري لهن إلى 4,939 ريال في الربع الأول من العام الجاري بعد أن كان 5,305 ريال في الربع الأول من العام 2017 أي بانخفاض 6.9%، فيما انخفض متوسط اجر الذكور إلى 7,661 ريال في الربع الأول من العام الجاري بعد أن كان 8,025 ريال في الربع المقابل من العام 2017 بانخفاض 364 ريال بنسبة تراجع تصل الى 4.5%.

ويشكل زيادة دخول الفتيات السعوديات لسوق العمل من خلال تحفيزهن بزيادة رواتبهن أهمية كبيرة في خفض معدلات البطالة بين السعوديين، حيث تبلغ البطالة بين الإناث السعوديات 30.9% مقابل 7.6% بين الذكور، وعلى الرغم من رصد دخول 65.3 الف سعودية لسوق العمل خلال عام (الربع الأول من العام الجاري مقارنة بنفس الربع من العام الماضي)  بفضل السياسات الحكومية لتشجيع المرأة السعودية على العمل، إلا انه لايزال معدل البطالة بين الإناث السعوديات مرتفع  ويشكلون 83% من إجمالي السعوديين الباحثين عن عمل بإجمالي عدد 899.3 الف باحثه عن عمل.

وعلى صعيد أخر تظهر النشرة أن هناك 9 أسباب أساسية تقف وراء ترك بعض السعوديين للعمل وانضمامهم للعاطلين وهى : قلة الاجر او الراتب، العمل على فترتين، بعد المسافة عن العمل، التسريح من قبل صاحب العمل، العمل يتطلب جهدا ذهنيا او بدنيا،قلة الارباح او تصفية المشروع، انتهاء العقد المؤقت،اسباب صحية، اسباب اجتماعية، وأظهرت بيانات المسح الذي اجرته هيئة الإحصاء أن قلة الأجر أو الراتب يأتي في مقدمة الأسباب بنسبة 29.2%، فيما تلاه التسريح بواسطة صاحب العمل بنسبة 29.1%، أي أن 58.3% من السعوديين الذين تركوا العمل وانضموا للعاطلين كان بسبب انخفاض الاجر والتسريح من قبل صاحب العمل أي بسبب يرجع للمنشآت وليس للموظف السعودي.

وتوضح بيانات النشرة أن انخفاض الاجر بالنسبة للسعوديات الاتي تركن العمل هو السبب الأكبر بنسبة 31.2% فيما كان التسريح بواسطة صاحب العمل بنسبة 28.4%.

وفقا للنشرة فإن إجمالي المشتغلين السعوديين وصل بنهاية الربع الأول من العام الجاري إلى 3,150,409 مشتغل موزعين ما بين 2,067,976 مشتغل من الذكور، و 1,082,433 من الاناث، وذلك مقابل 3,038,945 مشتغل بنهاية الربع المقابل من العام 2017 موزعين ما بين 2,021,865 من الذكور و 1,017,080 من الإناث أي أن هناك 46,111 من الذكور دخلوا سوق العمل خلال عام فيما دخل 65,353 من الإناث سوق العمل، وبالتالي فإن معدلات توظيف الإناث فاق معدل توظيف الذكور خلال فترة العام.

ذات صلة Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد