الإثنين, 8 مارس 2021

تم تسوية نسبة كبيرة منها:

هيئة تنظيم الكهرباء تبت في 5000 شكوى

استقبلت هيئة تنظيم الكهرباء (5) آلاف شكوى تلقتها منذ بداية عام 2018 م، تم العمل على حل جزء كبير منها حتى الآن، وبالمقارنة بلغ إجمالي الشكاوى التي تلقتها الهيئة، عن الجوانب المختلفة للخدمة الكهربائية، المقدمة للعام 2017م (4239) شكوى، بمعدل (46.8) شكوى لكل مئة ألف مشترك على مستوى المملكة، وقد تمكنت الهيئة من حل حوالي (93%) منها.

اقرأ أيضا

وأوضحت هيئة تنظيم الكهرباء أن آلية تقديم الشكوى على مقدم الخدمة ” شركة الكهرباء” خطوة أولية يلتزم المستهلك بها، وإذا لم يتقيد مقدم الخدمة الكهربائية بواجباته تجاه مستهلك الكهرباء، أو لم يكن المستهلك راضياً عن بعض أوجه الخدمات التي يقدمها له مقدم الخدمة، أو تعامله معه، فإن للمستهلك الحق في تقديم اعتراض، عبر عدة مراحل؛ حيث يتواصل المستهلك مع مقدم الخدمة (شركة الكهرباء) ابتداءً وتقديم اعتراضه عبر القنوات المتاحة، ومحاولة حل موضوع الشكوى خلال 10 أيام عمل. إذا لم يتم التوصل إلى حل مرض مع مقدم الخدمة، فيمكن له تقديم شكواه إلى الهيئة الكترونياً عبر الموقع الالكتروني www.ecra.gov.sa واستلام رقم مرجعي للشكوى ليتمكن من متابعتها. بعد ذلك تتولى الهيئة دراسة الشكوى بكامل تفاصيلها خلال فترة لا تتجاوز 10 أيام عمل واشعار المستهلك ومقدم الخدمة بالنتيجة. إذا لم يقتنع المستهلك بنتيجة الشكوى الصادرة من الهيئة، يمكن له طلب إحالة النزاع إلى (لجنة فض منازعات صناعة الكهرباء) أو التقدم لها مباشرة، وهي لجنة مستقلة لها الصفة القضائية تم تشكيلها بقرار من مجلس الوزراء.
مراحل تقديم شكوى ضد الكهرباء
– التواصل مع الشركة السعودية للكهرباء ابتداءً وتقديم اعتراضه عبر القنوات المتاحة ومحاولة حل موضوع الشكوى خلال 10 أيام عمل.

– إذا لم يتم التوصل إلى حل مرض مع الشركة السعودية للكهرباء، فيمكن له تقديم شكواه إلى الهيئة الكترونياً عبر الموقع الالكتروني www.ecra.gov.sa واستلام رقم مرجعي للشكوى ليتمكن من متابعتها.
– تتولى الهيئة دراسة الشكوى بكامل تفاصيلها خلال فترة لا تتجاوز 10 أيام عمل واشعار المستهلك ومقدم الخدمة بالنتيجة.
– إذا لم يقتنع المستهلك بنتيجة الشكوى الصادرة من الهيئة، يمكن له طلب إحالة النزاع إلى (لجنة فض منازعات صناعة الكهرباء) أو التقدم لها مباشرة، وهي لجنة مستقلة لها الصفة القضائية تم تشكيلها بقرار من مجلس الوزراء.
 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد