الجمعة, 5 مارس 2021

الرئيس التنفيدي لـ “ميسان”: قطاع الإعلانات مؤهل لاستيعاب المزيد من المنشآت الصغيرة والمتوسطة ويوفر فرص وظيفية للشباب

أكد الرئيس التنفيدي لشركة “ميسان” وعضو لجنه الاعلان بغرفة الرياض خلال الفترة 2004 – 2013 ان قطاع الاعلان مؤهل لاستيعاب المزيد من المنشآت الصغيرة والمتوسطة وتوفير فرص وظيفية للشباب، متوقعا مساهمته في رفع ايراد الدولة من مليار ريال الى 3 مليار ريال خلال سنتين.

اقرأ أيضا

وبيّن ان قطاع الإعلانات الخارجية قادر على توفير الكثير من الفرص الوظيفية للشباب والشابات، ومؤهل لاستيعاب المزيد من الشركات والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وهذا يتماشى مع توجه رؤية المملكة 2030 الرامي لرفع نسب إسهام تلك الفئة في الناتج المحلي، مشيرا إلى تجارب عدد من دول العالم ومنها دولة الإمارات وتحديداً إمارة دبي التي نجحت بشكل كبير في استغلال الفرص التي يتيحها القطاع، حيث حقق 650 مليون عبر 130 عقد و 7000 موقع . 

واضاف أن المستثمرين في قطاع الاعلانات ما زالوا منذ 7 أعوام أو يزيد بانتظار صدور هذه التنظيمات على أمل أن يكون فيه تحسين لواقع القطاع الاستثماري، وتمكين كثير من الشركات المتوسطة والصغيرة من دخول معترك العمل به، وبالتالي فتح باب التنافسية فيه، خصوصاً أن العمل بهذا القطاع الضخم مقتصر في شكله المؤثر على عدة شركات لا تصل الى 5 شركات في سوق بحجم السعودية.

وكان الدكتور غانم المحمدي وكيل وزارة الشئون البلدية للتخطيط والبرامج قد استقبل عبد الرحمن بخيت الحماد الرئيس التنفيدي لشركة ميسان للإعلان، حيث تم مناقشة الوضع الحالي لسوق الاعلانات الخارجية والفرص الواعدة في حضور مدير ادارة الاستثمار خالد الدغيثر و عبد العزيز الصقر المشرف علي دراسة سوق الاعلان الخارجي ومناقشه الوضع الحالي للسوق والفرص الواعدة.

وأوضح الحماد أن الاجتماع دار حول كيفية مواجهة وإزالة البيروقراطية والروتين اللذين مازالا يقفان حائلاً أمام الاستغلال الأمثل للفرصة الاستثمارية الضخمة التي تمتلكها هذا الصناعه و مدينه الرياض ، حدث شبه توقف شامل لتراخيص اللوحات في الأملاك الخاصة رغم وجود الكثير من وجهات المباني والأراضي الفضاء التي توفر مواقع إعلانية مميزة وخادمة للمظهر العام ومحسنة له، بسبب توقف التراخيص لعمل دراسة عن الاعلان منذ سنوات.

واشار الى انه يتم حاليا إعداد دراسة جديدة بعد مخاطبات ومساجلات بين وزارة الشؤون البلدية والقروية والغرفة التجارية والمستثمرين خلال السنوات الماضية بهدف الوصول لنظام ملائم ومفيد، وقد أعلن منذ سنوات عن دراسة تقوم بها الوزارة سعياً منها لتنظيم القطاع في متغيرات متسارعة لسلوك المعلن مما يستوجب مواكبه هذة التغييرات ودعم تفعيل التوجهات للرؤية.

 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد