الجمعة, 5 مارس 2021

البنيان: أرباح “سابك” تحسنت بسبب تقليل التكاليف وتوجيه الاستثمار المالي إلى المشاريع والأعمال ذات العائد الإيجابي

أكد لـ ” مال” يوسف البنيان نائب رئيس مجلس إدارة  الشركة السعودية للصناعات الأساسية “سابك” الرئيس التنفيذي أن تحسن الأرباح المالية التي تحققت خلال الربع الثاني من عام 2018 تعود إلى أن سابك تسعى أن تركز على موثوقية المصانع.

اقرأ أيضا

وبيّن البنيان، خلال المؤتمر الصحفي الذي أقيم بالمبنى الرئيسي لـ “سابك” للاعلان عن النتائج المالية الربعية، ان الأرباح تعود إلى تقليل تكاليف الشركة داخليًا وتوجيه الاستثمار المالي إلى المشاريع والأعمال التي تكون لها عائد ايجابي على أرباح الشركة .

واوضح، خلال الثلاث السنوات الماضية كان هناك تقليلل للتكاليف، مفيدا أن الربع الثاني من عام 2018 انخفضت التكاليف والمصاريف الادارية والتشغيلية نحو 7% مؤكدًا أن هذا الإنخفاض في التكاليف إيجابي جدًا، بالأضافة إلى زيادة الانتاج الذي بلغ ما يقارب مليون ونصف طن وسيكون نهاية السنة لا يقل عن 3 مليون طن من خلال تهضيم الموثوقية في المصانع.

واضاف البنيان أن توثيق المصانع مهم جدًا في الحفاظ على مستوى الانتاج بما ينعكس إيجابيًا على مستوى المبيعات، بالإضافة إلى التواصل مع زبائن سابك على مستوى عالمي للحصول على أفضل الأسعار وتقديم افضل خدمة للتقييم بأعلى عائد الذي سيكون على منتجات سابك .

 وأشار، نتمنى أن تكون أرباح شركة سابك في المستقبل أفضل وأفضل بما يحقق العائد الايجابي للمساهم في الشركة.

ولفت إلى أنه يوجد مشروع تكاملي بين شركات صناعة الأسمدة في سابك والهدف منها تقوية الوضع التشغيلي مابين الشركات ومنها سافكو وابن بيطار والاستفادة من تواجد هذه الشركات في محيط واحد في مدينة الجبيل مما ينعكس ايجابيا على الآلية التشغيليلة وموثوقية المصانع وعلى الربحية لهذه الشركات.

وقال البنيان نحرص على الركائز الأساسية على استراتيجية سابك ( – 25- 20 ) أن تكون الشركة المتخصصة في مستوى العالم بتحقيق استراتيجية المملكة ومساهميها إلى أن تكون على مصاف شركات البتروكيمويات عالميًا. 

وأكد البنيان أن هذه النتائج تعكس قدرة الشركة على تحقيق أكبر عوائد من التطورات الإيجابية في الأسواق العالمية، مدعومة بنجاحها في مبادرات التحول وإعادة الهيكلة التي نفذتها خلال السنتين الماضيتين، والتركيز المستمر على موثوقية أداء المصانع مع المحافظة على المعدلات المتميزة للأمن والسلامة، مبيناً أن ارتفاع صافي الأرباح يعود إلى ارتفاع متوسط أسعار بيع المنتجات وزيادة الكميات المباعة.

وأوضح، أن شركة سابك ستواصل على التركيز على الاستفادة من إعادة الهيكلة التي بدأت في نهاية عام 2015 وهناك بعض المستجدات في عام 2016 إكمالاً لبرنامج هيكلة وترشيد الانفاق مما يدعوا إيجابيًا على مساهمي الشركة ومنسوبيها مع الأخذ بعين الأعتبار أن يكون هناك تركيز على الأمن والسلامة والتطوير والاستثمار في الموارد البشرية.

وشملت هذه النتائج ارتفاع الربح التشغيلي خلال الربع الثاني إلى 10.83 مليارات ريال، مقابل 5.58 مليارات ريال للربع المماثل من العام السابق، وذلك بارتفاع قدره 94.09%، ومقابل 8.94 مليارات ريال للربع السابق، وذلك بارتفاع قدره 21.14 %. وبلغت ربحية السهم خلال النصف الأول من 2018م 4.07 ريال، مقابل 2.98 ريال للفترة المماثلة من العام السابق.

وارتفع إجمالي المبيعات خلال الربع الحالي لتبلغ 43.28 مليار ريال، مقابل 34.44 مليار ريال للربع المماثل من العام السابق، وذلك بارتفاع 26%، ومقابل 41.86 للربع السابق من العام الحالي، وذلك بارتفاع قدره 3%. وبلغ إجمالي المبيعات خلال الفترة الحالية 85.15 مليار ريال، مقابل 70.76 مليار ريال للفترة المماثلة من العام السابق، وذلك بارتفاع قدره 20%.

وتفوقت (سابك) على توقعات أبرز المحللين الاقتصاديين وأبرز المؤسسات المالية؛ حيث حققت زيادة 81 % في صافي الربح خلال الربع الثاني من العام الجاري مقارنة مع الربع المماثل من العام الماضي.

واستعرض الرئيس التنفيذي أهم الإنجازات التي حققتها (سابك) خلال الربع الثاني من العام الحالي، حيث تناول تقدم الشركة في ترتيب فوربس العالمي إلى المرتبة الثالثة، ضمن قائمة أقوى الشركات الكيماوية المتنوعة في العالم للعام 2018م. وكانت (سابك) احتلت المرتبة الرابعة في التصنيف السابق.

قال البنيان: ” هذا التطور هو تجسيد عملي لنجاح الشركة في تطبيق برنامج التحوّل ضمن استراتيجيتها للعام 2025م، وانعكاس لتنامي أداء الشركة ومتانة مركزها المالي”.

كما حصلت الشركة على تصنيف A+ في مؤشر فيتش العالمي، مع نظرة مستقبلية مستقرة، ما يعكس قوة التدفقات المالية النقدية، وصلابة موقف الشركة المالي في تلبية التزاماتها المالية العالمية. وشكلت الشركة الوزن الأثقل في السوق المالية السعودية بحسب مؤشر مورغان ستانلي العالمي. 

من جهة أخرى، أكد البنيان بأن مشاركة الشركة في منتدى الأمم المتحدة السياسي رفيع المستوى 2018م للتنمية المستدامة بعنوان: “التحول نحو مجتمعات مرنة ومستدامة”، الذي عُقد مؤخراً في مدينة نيويورك، بالولايات المتحدة الأمريكية، يعكس ريادتها في مجال الاستدامة.

وكان البنيان شارك في المنتدى ممثلاً ومتحدثاً باسم القطاع الخاص السعودي ضمن وفد كبير للمملكة العربية السعودية قدم التقرير الطوعي الأول عن جهود البلاد فيما يتعلق بالاستدامة وتحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية. وتعكس هذه المشاركة دور (سابك) في دعم جهود المملكة لتحقيق التقدم والتطور في المجالات الصناعية، تحقيقاً لرؤية المملكة 2030م.

واستعرض الرئيس التنفيذي تقدم الشركة في مجال الحوكمة، حيث حصلت (سابك) على المركز الأول في مؤشر حوكمة الشركات المدرجة في السوق المالية السعودية، وجائزة أفضل شركة في مجال الحوكمة الرشيدة للشركات في الشرق الأوسط – على مستوى الشركات الكبيرة.

وجاء ترتيب الشركة على رأس قائمة مؤشر حوكمة الشركات المدرجة في السوق المالية السعودية، الذي أعلن نتائجه مركز حوكمة الشركات التابع لجامعة الفيصل، خلال “المؤتمر السنوي الثاني لحوكمة الشركات” الذي عُقد في شهر أبريل، ليؤكد على التزام (سابك) بتطبيق معايير الحوكمة والشفافية.

كما حصلت (سابك) وللعام الثاني على التوالي على جائزة أفضل شركة في مجال الحوكمة الرشيدة، وذلك ضمن نتائج تقييم الحوكمة الذي أصدرته في مايو 2018م، مجلة Ethical Boardroom، العالمية المتخصصة في هذا المجال.

وأكد البنيان في حديثه للصحفيين أن الشركة تعمل وبشكل مستمر من أجل تعظيم العوائد للمستثمرين والمساهمين، بغض النظر عن أية تطورات قد تتعلق بملكية أسهمها. وعبّر عن تقديره لدور الموظفين في جميع قطاعات الشركة، مؤكداً على استمرار (سابك) في سعيها لجذب أفضل الخبرات المتميزة في مجالاتها والحفاظ عليها، لدعم وتمكين الابتكار والتميز في كافة عملياتها.

يذكر أن (سابك) صافي أرباح في الربع الثاني من عام 2018م مقداره 6.7 مليارات ريال مقابل 3.71 مليارات ريال في نفس الفترة من العام السابق، بارتفاع 81 %ومقابل 5.51 مليارات ريال في الربع السابق، بارتفاع قدره 21.6 %. 

وصل إجمالي الربح إلى 15.86 مليار ريال عن أعمال الشركة للربع الثاني من العام 2018م، مقابل 10.35 مليارات ريال في الربع المماثل من العام 2017م، بارتفاع 53.24 %، وبالمقارنة مع 14.21 مليار ريال في الربع السابق بارتفاع 11.61 %.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد