الثلاثاء, 28 سبتمبر 2021

تلبيةً لرغبات المستفيدين

“البناء الذاتي” أحدث خيارات وزارة الإسكان لمستفيديها

أعلنت وزارة الإسكان عن اتاحة خيار البناء الذاتي لجميع المستفيدين المسجلين لديها، إذ يهدف إطلاق هذا الخيار إلى توفير كافة الحلول السكنية أمام المستفيدين لتحقيق رغبتهم في اختيار المسكن المناسب لهم.

اقرأ أيضا

وأوضح المتحدث الرسمي لوزارة الإسكان سيف بن سالم السويلم أن الوزارة درست كافة الحلول التي يرغب المستفيدين فيها، ليأتي إطلاق “البناء الذاتي” كواحدٍ منها، بعد أن تم الإعلان عن توفير 4 حلول سابقة تتمثل في الوحدات السكنية على الخارطة “تحت الإنشاء” أو وحدة سكنية جاهزة من مشاريع الوزارة المتوزعة في عدد من مناطق المملكة، والأراضي التي تُقدم بشكل مجاني، والقروض العقارية المدعومة من صندوق التنمية العقارية بالشراكة مع البنوك والمؤسسات التمويلية، إضافة إلى ما تم إعلانه الشهر الماضي بإمكانية شراء وحدة سكنية جاهزة من السوق.

وأضاف: “تهدف الوزارة من خلال هذه الخيارات المتنوعة التي تقدمها إلى تلبية احتياج كافة المستفيدين المتقدمين على بوابة الدعم السكني، وتحقيق رغبتهم في تملك المسكن المناسب”، مؤكداً على أن اتاحة هذه الخيارات يهدف إلى تحقيق المستهدف الرئيسي برفع نسبة التملك إلى 60 في المئة بحلول عام 2020.

وحول آليات الحصول على تمويل “البناء الذاتي” أوضح المتحدث الرسمي لوزارة الإسكان، أن جميع المستفيدين الذين يملكون أراضٍ ويرغبون ببنائها ولم يسبق لهم الاستفادة من برنامج “سكني”، يمكنهم التقديم على طلب الحصول على قرض “البناء الذاتي” من خلال البوابة الإلكترونية لبرنامج “سكني” على الرابط التالي: https://sakani.housing.sa/product/SC ، منوّهاً إلى أنه سيتم التعامل مع كافة الطلبات ومعالجتها بالتأكد من القدرة المالية وجهوزية المستفيد والرد عليه خلال مدة زمنية مناسبة.

وأشار إلى أن المتطلبات الأساسية للحصول على قرض “البناء الذاتي” تشمل صورة من صك الأرض، وإرفاق تعريف بالراتب، وصورة الهوية الوطنية وبطاقة العائلة، مضيفاً أن “هناك متطلبات إضافية سيعمل المستشار العقاري على التواصل مع المستفيد لمساعدته في تنفيذها كإصدار رخصة البناء، ووجود مقاول للتنفيذ، إضافة إلى جداول الكمياتـ وتزويده بالتوصية التمويلية التي تتوافق معه والجهة التمويلية الأنسب له”.

 

ذات صلة Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد