الثلاثاء, 20 أبريل 2021

مؤسس «علي بابا» يقتفي نهج “بيل غيتس” ويعتزم التبرع بثروته للأعمال الخيرية

كشف الملياردير الصيني جاك ما مؤسس شركة “علي بابا” العملاقة للتجارة الالكترونية عن عزمه انشاء مؤسسة خيرية تركز على التعليم، مقتفيا بذلك نهج الملياردير الأمريكي ومؤسس شركة “مايكروسوفت” بيل غيتس.

اقرأ أيضا

واعرب جاك ما خلال مقابلة مع تلفزيون (بلومبيرج) الاخباري عن اعجابه بمؤسس شركة “مايكروسوفت”، مشيرا الى أنه تعلم منه الكثير، ليس فيما يتعلق بأن يصبح غنيا فحسب، ولكن في أن يفكر في التقاعد مبكرا، مؤكدا عزمه على تخصيص الكثير من وقته وماله في المستقبل من أجل الأعمال الخيرية.

وألمح أستاذ اللغة الانجليزية السابق الى أنه قد يعود يوما ما للتدريس مرة أخري، معتبرا أنه سيقوم بذلك بصورة أفضل من كونه رئيسا تنفيذيا بشركة “علي بابا”.

 ويملك جاك ما حاليا ثروة تقدر بـ40 مليار دولار وفقا لمؤشر (بلومبيرج) للمليارديرات.

وتعتبر قصة حياة الملياردير الصيني جاك ما ملهمة للكثيرين فقد ولد في هانغتشو بمقاطعة تشيجيانيغ الصينية. و أظهر في سن مبكرة رغبة كبيرة في تعلم اللغة الإنجليزية، لدرجة أنه حسب قوله “كان يركب دراجته كل صباح لمدة 45 دقيقة متجهاً صوب فندق قريب لإرشاد الأجانب مجاناً حول المدينة والتحدث معهم بغية ممارسة وإتقان لغته الإنجليزية”. وعلى الرغم من فشله في إمتحانات القبول مرتين، إلا أنه تخرج أخيراً من كلية هانغتشو للمعلمين (حاليا جامعة هانغتشو العادية) سنة 1988 حاصلا على درجة البكالوريوس في اللغة الإنجليزية. ليصبح فيما بعد محاضراً في اللغة الإنجليزية والتجارة الدولية بجامعة هانغتشو ديانزي.

وبدأ جاك ما بناء المواقع الإلكترونية للشركات الصينية بمساعدة أصدقاء له في الولايات المتحدة، في العام 1995، أسس “جاك ما” شركة الصفحات الصفراء الصينية، التي إعتُبرت عالميا واحدة من أولى مواقع الإنترنت الرائدة في الصين. ترأس جاك ما شركة تكنولوجيا المعلومات الذي أنشأه مركز الصين الدولي للتجارة الإلكترونية التابع لقسم وزارة التجارة الخارجية والتعاون الإقتصادي. لينشئ سنة 1999 موقع علي بابا دوت كوم، أكبر موقع لمبيعات الإنترنت في العالم يخدم حاليا أكثر من 79 مليون عضو من أكثر من 240 بلدا وإقليما.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد