الأربعاء, 12 مايو 2021

12.8 مليار قيمة واردات القطاع الخاص

ارتفاع قيمة واردات السيارات إلى 1.62 مليار خلال يوليو بنسبة 26%

استحوذت واردات السيارات خلال يوليو الماضي على ما نسبته 13 في المئة من قيمة واردات بـ  12.8 مليار ريال للقطاع الخاص، بما يعادل 1.62 مليار ريال في مقابل 2.28 مليار ريال للفترة نفسها من 2017 بنسبة تراجع 29 في المئة وفي مقابل 1.29 مليار ريال للشهر السابق بنسبة زيادة 26 في المئة، وجاءت الزيادة في واردات السيارات ذلك بعد السماح للنساء بقيادة السيارات ابتداء من 24 يونيو الماضي.

اقرأ أيضا

ووفقا لـ “الحياة” ارتفعت واردات القطاع الخاص السعودي الممولة من طريق المصارف السعودية خلال (يوليو) من العام الحالي إلى 12.82 مليار ريال في مقابل 12.44 مليار ريال لشهر يوليو 2017، بارتفاع نسبته 3.1 في المئة، فيما ارتفعت تلك الواردات بنسبة 2.4 في المئة عن واردات القطاع الخاص خلال (يونيو) الماضي البالغة 10.56 مليار ريال.

وتوزعت ورادات القطاع الخاص الممولة من طريق المصارف التجارية السعودية، إلى واردات المواد الغذائية التي بلغت نسبتها 11.1 في المئة من اجمالي الواردات خلال يوليو 2018 ما قيمته 1.42 مليار ريال، في مقابل 1.79 بليون ريال للفترة نفسها من العام الماضي، بنسبة تراجع 20.5 في المئة، وفي مقابل 1.77 مليار ريال للشهر السابق بنسبة تراجع 19.6 في المئة.

وشملت واردات المواد الغذائية خلال يوليو، ورادات «الحبوب» التي استحوذت على 32.1 في المئة من قيمة الواردات الغذائية بما يعادل 458 مليون ريال في مقابل 632 مليونا للفترة نفسها من 2017 بنسبة تراجع 27.5 في المئة، وفي مقابل 497 مليونا لشهر يونيو الماضي بنسبة تراجع 8 في المئة، واستحوذ بند «مواد غذائية أخرى» على 48 في المئة من الواردات ما قيمته 679.1 مليون ريال في مقابل 678.5 مليون ريال بنسبة ارتفاع 0.08 في المئة، وفي مقابل 625.73 مليونا للشهر السابق بنسبة زيادة 8.52 في المئة.

وبلغت قيمة بند «المواشي واللحوم» 235 مليون ريال تمثل 16.5 في المئة من قيمة واردات المواد الغذائية في مقابل 386 مليون ريال لشهر يونيو 2017، بنسبة تراجع 39 في المئة، وفي مقابل 576 مليون ريال لشهر يونيو الماضي بنسبة تراجع 59 في المئة، أما بند «سكر وشاي وبن» فاستحوذ على 2.5 في المئة من الواردات بما يعادل 36 مليون ريال في مقابل 67 مليون ريال بنسبة تراجع 46 في المئة، وفي مقابل 46 مليون ريال للشهر السابق بنسبة تراجع 21 في المئة، فيما استحوذ «فواكه وخضراوات» على ما نسبته 1.1 في المئة بقيمة 16 مليون ريال في مقابل 27 مليون ريال للفترة نفسها من العام الماضي بنسبة تراجع 41 في المئة، وفي مقابل 26 مليون ريال للشهر السابق بنسبة تراجع 39 في المئة.

أما «مواد البناء» فاستحوذت على 11.5 في المئة من قيمة الواردات ما قيمته 1.48 مليار ريال في مقابل 1.08 مليار ريال لشهر يوليو من العام الماضي، بنسبة ارتفاع 37 في المئة، في مقابل 919 مليون ريال لشهر يونيو الماضي بنسبة زيادة 61 في المئة تعادل 561 مليون ريال.

وبلغت مساهمة «الآلات» في ورادات الشهر 4 في المئة تعادل 497 مليون ريال، في مقابل 578 مليون ريال بتراجع نسبته 14 في المئة، وفي مقابل 374 مليون ريال للشهر السابق بنسبة ارتفاع 33 في المئة.

أما بند «أجهزة» فاستحوذ على 2.1 في المئة من قيمة الواردات، بما يعادل 272 مليون ريال في مقابل 571 مليون ريال لشهر يوليو 2017 بتراجع نسبته 52 في المئة، وفي مقابل 219 مليون ريال للشهر السابق، بنسبة ارتفاع 24 في المئة، فيما استحوذ بند «منسوجات وملبوسات» على 2 في المئة من الواردات ما يعادل 225 مليون ريال في مقابل 212 مليون ريال للفترة نفسها من العام الماضي ارتفاع 6 في المئة، وفي مقابل 112 مليون ريال لشهر يونيو الماضي ارتفاع 100 في المئة.

أما بند «سلع أخرى» فاستحوذ على 57 في المئة من قيمة الواردات بما يعادل 7.3 مليار ريال في مقابل 5.9 بليون ريال للفترة نفسها من 2017 بارتفاع نسبته 23 في المئة، وفي مقابل 5.88 مليار ريال للشهر السابق بنسبة ارتفاع 24 في المئة.

ويُعد شهر ايلول (سبتمبر) 2016 أكبر الأشهر خلال الـ24 شهرا الاخيرة لجهة الواردات التي بلغت 13.9 بليون ريال، تلاه شهر أكتوبر 2016 بقيمة 13.8 مليار ريال، ثم شهر أكتوبر 2017 بقيمة 13.44 بليون ريال، بينما كان شهر (ديسمبر) 2017 أقل الأشهر بواردات قيمتها 10 مليار ريال، تلاه شهر شباط (فبراير) 2018 بقيمة 10.2 مليار ريال، ثم شهر فبراير 2017 بقيمة 10.46 مليار ريال.

وخلال الـ24 شهراً الأخيرة كانت أكبر نسبة زيادة في واردات القطاع الخاص السعودي بلغت 21.4 في المئة نهاية شهر يوليو 2018، تلاها شهر يوليو 2017 بنسبة زيادة 18.2 في المئة، ثم شهر نيسان (أبريل) 2018 بنسبة زيادة 15 في المئة، فشهر أكتوبر 2017 بنسبة زيادة 13.4 في المئة.

أما أكبر نسبة للتراجع في الـ24 شهرا الاخيرة، فبلغت 21.3 في المئة في شهر يونيو 2017، تلاه شهر (نوفمبر) 2017 بنسبة تراجع 20 في المئة، ثم شهر يونيو 2018 بنسبة تراجع 15.8 في المئة.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد