الثلاثاء, 18 مايو 2021

توقعت زيادة قدرة المستثمرين في التمييز بين الاسواق الناشئة وتعرضها لمخاطر العملات والديون

«الاهلي كابيتال»: تراجع «تاسي» الاسبوع الماضي غير مبرر .. وارتباط الريال بالدولار وانخفاض الديون السعودية من أهم العوامل الايجابية

كشفت شركة الاهلي كابيتال ان الانخفاض في سوق الاسهم السعودي والذي هبط بحوالي 3%، خلال  الاسبوع الماضي يبدو غير مبرر، مضيفة ان ارتباط الريال بالدولار،  يعد أهم العوامل الايجابية مقارنة  بباقي الاسواق الناشئة.،  وما زالت مستويات الديون السيادية منخفضة إضافة الى التوقعات أن تقلص عجز الموازنة هذا العام بدعم من ارتفاع اسعار النفط و وزيادة الانتاج والاثر الايجابي لتطبيق برامج رؤية 2030.

اقرأ أيضا

واضافت ان نتائج الربع الثاني من عام 2018 للشركات السعودية كانت ايجابية  بشكل عام وخاصة بالنسبة للقطاعين الاكبر وزنا، وهما البتروكيماويات والبنوك، متوقعة أن تظل أسعار النفط المرتفعة داعمة لقطاع البتروكيماويات، فيما سيدعم ارتفاع أسعار الفائدة ربحية البنوك.

واشارت الى ان السوق السعودي شهد تطورا ايجابيا هذا العام بادراجه ضمن مؤشرات الاسواق الناشئة من قبل مورغان ستانلي ومؤشر فوتسي ومؤشر اس اند بي داوجونز ، متوقعة أن يؤدي هذا الادراج إلى زيادة تدفق الاستثمارات إلى السوق السعودية وأن يكون عامل دعم كبير للسوق خلال العام القادم.

وبحسب “الاهلي كابيتال” تشهد أسواق الاسهم في الفترة الحالية انتقال تأثير انخفاض عملات الاسواق الناشئة إلى أسواق الاسهم في تلك الدول، حيث تراجع مؤشر MSCI للاسواق الناشئة بنسبة 3.2 ٪ خلا الاسبوع الماضي، وياتي هذا الانخفاض بعد تسجيل أدا ء قوي العام الماضي، وكانت الاسواق الناشئة من أفضل الاسواق أدا ء في عام 2017 مع ارتفاع مؤشر MSCI  للاسواق الناشئة 34٪.

وتوقت “الاهلي كابيتال” ان تزداد قدرة المستثمرين بشكل عام في التمييز بين الاسواق الناشئة وتعرضها لمخاطر العملات والديون، مشيرة الى ارتفاع اجمالي الاقتراض منذ العام 2007 في الاسواق الناشئة من 21 تريليون دولار تمثل 145% من الناتج المحلي الى 63 تريليون دولار مثلت 210% من الناتج المحلي في عام 2017، وعلى المقترضين في الاسواق الناشئة سداد 1.5 تريليون دولار في عام 2019 و2020، وهذا ما اثار الشكوك حول قدرة تلك الشركات على الوفاء بالالتزامات والتي بلغت ذروتها خلال تصحيح الاسواق خلال الايام الماضية.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد