الأربعاء, 12 مايو 2021

المملكة تستهدف جمع 2 مليار دولار عبر اصدار صكوك في السوق الدولية

أظهرت وثيقة اليوم الاربعاء أن المملكة العربية السعودية بدأت تسويق صكوك مقومة بالدولار الأمريكي من المتوقع أن يبلغ حجمها نحو ملياري دولار. وسيكون هذا ثاني بيع دولي للصكوك في المملكة بعد صفقة بلغت قيمتها 9 مليارات دولار العام الماضي وفقا لمَ بثته رويترز قبل قليل. ويكمل هذا التمويل متطلبات التمويل الخارجي للمملكة العربية السعودية لعام 2018

اقرأ أيضا

و بدأت المملكة ، التي تعمل عبر مكتب الدين في وزارة المالية ، بتسويق الأوراق المالية بتوجيه سعر مبدئي يبلغ حوالي 145 نقطة أساس فوق متوسط ​​المقايضات. ويقوم كل من سيتي بنك و HSBC و JPMorgan بتنسيق الصفقة، وهما مديراء مشتركون مع BNP Paribas وMizuho و Samba Capital.

ووفقا للمعلومات فان هيكلية الصكوك هي نفسها التي تم تبنيها عام 2017 ، والتي تشتمل على اتفاقية المضاربة ، وهي شكل من أشكال شراكة إدارة الاستثمارات الإسلامية ، بالإضافة إلى منشأة مرابحة من شأنها أن تتاجر في السلع ذات غرض خاص. ووفقا للوثيقة ، من المتوقع أن تسعر الصكوك في وقت لاحق اليوم الأربعاء، وجمعت الحكومة ما مجموعه 50 مليار دولار من السندات الدولية ، الإسلامية منها والتقليدية ، منذ بدأت في استغلال أسواق الديون الدولية عام 2016 كجزء من جهودها لتنويع اقتصادها المعتمد على النفط.

 وفي أبريل باعت الحكومة 11 مليار دولار من السندات التقليدية – وهو المبلغ الذي يغطي احتياجات البلاد من التمويل بالعملة الصعبة لعام 2018 ، وفقا لما قاله رئيس مكتب إدارة الدين السعودي لرويترز بعد إصدار السندات. لكنه قال إن صفقة دولية للصكوك كانت على البطاقات في النصف الثاني من هذا العام من أجل الحفاظ على تواجد البلاد في تلك السوق وتوفير الإمدادات للمستثمرين المتوافقين مع الشريعة.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد