الخميس, 13 مايو 2021

«شركة أبحاث»: أسعار النفط لأعلى مستوى في 5 أشهر

قال تقرير شركة كامكو للاستثمار حول أداء أسواق النفط العالمية في سبتمبر 2018، إن أسعار العقود الآجلة لخام برنت بلغت أعلى مستوياتها في 5 أشهر، متجاوزة حاجز الـ 80 دولارا للبرميل للمرة الأولى منذ مايو 2018 بدعم من عدد من العوامل التي تضمنت هبوط مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة بشكل أكبر من المتوقع وهجوم الإعصار فلورنس والعاصفة المدارية جوردون في الولايات المتحدة خلال النصف الأول من سبتمبر 2018، بالإضافة إلى العقوبات الأميركية التي تلوح في الأفق على إيران وتعطل الإنتاج في بعض الدول الرئيسية المنتجة للنفط.

اقرأ أيضا

من جهة أخرى، تواصل التوترات التجارية المستمرة بين الولايات المتحدة والصين في زعزعة الأسواق الناشئة في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك أسعار النفط، حسبما تناولته “الأنباء”.

وقد أدت الأنباء عن فرض رسوم استيراد إضافية على السلع الصينية ورد الفعل المترتب على ذلك إلى وضع مزيد من الضغوط التي أدت بدورها إلى تراجع أسعار النفط إلى جانب ضعف أوسع في معايير الأسواق الناشئة الأخرى.

وسعياً منها لمواجهة انخفاض المعروض النفطي الخاص بإيران وفنزويلا، أقدمت الدول الأعضاء بمنظمة أوپيك على زيادة الإنتاج للشهر الثالث على التوالي إلى 32.74 مليون برميل يوميا خلال أغسطس 2018، بزيادة قدرها 420 ألف برميل يوميا وفقا لبيانات وكالة بلومبيرغ.

إلا انه على الرغم من ذلك، أظهرت المصادر الثانوية لمنظمة أوپيك زيادة الإنتاجية بمعدل 278 ألف برميل يوميا ليصل المتوسط الشهري إلى 32.57 مليون برميل يوميا.

واستحوذت ليبيا على الحصة الأكبر من معدلات رفع الإنتاج خلال الشهر ببلوغ متوسط إنتاجها ما يقارب مليون برميل يوميا، قابله انخفاض حاد في الإنتاج الإيراني.

وكان ضمن المنتجين الآخرين ممن قاموا برفع مستويات الإنتاج خلال الشهر كل من العراق والإمارات والكويت ونيجيريا بزيادة اجمالية تقارب حوالي 260 ألف برميل يوميا خلال الشهر.

وقد شهدت أسعار النفط اتجاها تصاعديا بداية من النصف الثاني لشهر أغسطس 2018 بما عادل تراجع الأسعار خلال النصف الأول من الشهر على خلفية المخاوف المترتبة على تطبيق القيود العالمية المفروضة على إمدادات النفط فيما يتعلق بتنفيذ العقوبات الأميركية على إيران والتي تدعمها تعطل الإنتاج في العراق، وفنزويلا وأنجولا وليبيا، إلا انه على الرغم من ذلك، أدى الانخفاض الحاد خلال النصف الأول من الشهر إلى انخفاض هامشي في متوسط أسعار النفط الخام.

وتراجع متوسط الأسعار الشهرية لخام الأوپيك بنسبة 1.4% خلال شهر أغسطس ليصل إلى 72.3 دولارا أميركيا للبرميل، بينما انخفض خام برنت والنفط الخام الكويتي بنسبة 2.3% و0.7%، وصولا إلى 72.6 دولارا أميركيا للبرميل و71.8 دولارا أميركيا، على التوالي.

واستمر الاتجاه الإيجابي الذي شهدناه بنهاية أغسطس 2018 خلال سبتمبر 2018 بدعم من العاصفة المدارية جوردون والإعصار فلورنس في الولايات المتحدة إلا أن حدته قد خفت بعد اول جلستي تداول.

كما تأثرت أسعار النفط بتقارير حديثة تشير إلى تراجع مستويات مخزون النفط الأميركي ومراجعة توقعات الطلب/ العرض من قبل إدارة معلومات الطاقة، علاوة على ذلك فإن تعافي الدولار الأميركي الذي ارتفع بنسبة 6% تقريبا منذ منتصف أبريل لم يكن له وقع كبير على أسعار النفط خلال الشهر.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد