الإثنين, 17 مايو 2021

تساهم هذه الخطوة في إنشاء المجموعة المصرفية الأساسية التي سيتعامل معها الصندوق

رسميا .. صندوق الاستثمارات العامة يعلن إتمام إجراءات القرض المجمّع بـ 11 مليار دولار ضمن خطة للتمويل المتوسط

أعلن صندوق الاستثمارات العامة اليوم عن إتمام الخطوة الأولى في برنامجه الاستراتيجي للتمويل المتوسط المدى عن طريق القروض وأدوات الدين، حيث أنهى إجراءات القرض المجمّع بقيمة اجمالية 11 مليار دولار بالتعاون مع مجموعة من أكبر البنوك العالمية. 

اقرأ أيضا

ويمثل هذا القرض المجمّع المرة الأولى التي يقترض فيها صندوق الاستثمارات العامة، حيث من المقرر أن يتم الاستفادة منه في تمويل أنشطة الصندوق الاستثمارية. وتأتي هذه الخطوة عقب تأسيس الصندوق لإدارة الخزينة عام 2017م، والتي كشف عنها خلال فعاليات مبادرة مستقبل الاستثمار للعام 2017م.

وقال المشرف على صندوق الاستثمارات العامة، ياسر بن عثمان الرميان: “نحن سعداء بإتمام إجراءات هذا القرض المجمّع بالتعاون مع نخبة من أكبر البنوك العالمية، حيث تجاوز إجمالي مبلغ القرض تقديراتنا الأولية نظراً لما لمسناه من اهتمام بالغ من قبل مجموعة البنوك والمؤسسات المالية، مع التزامهم بتقديم أفضل الأسعار، وتعد هذه الخطوة الأولى ضمن استراتيجية للتمويل المتوسط المدى عن طريق القروض وأدوات الدين، التي يتبعها صندوق الاستثمارات العامة”.

وأضاف الرميان: “نرى أنه من الضروري إنشاء مجموعة مصرفية أساسية من البنوك التي سنواصل التعامل معها في إطار توسيع نشاطاتنا ومشاريعنا الاستثمارية، مما سيجعلنا أحد أبرز مستخدمي الخدمات المصرفية في المنطقة”.

ويهدف صندوق الاستثمارات العامة ليصبح واحداً من أكبر صناديق الثروة السيادية في العالم وأكثرها تأثيراً، وأن يرسخ دوره في خلق القطاعات والفرص الجديدة التي ستشكل ملامح مستقبل الاقتصاد العالمي، والعمل على دفع عجلة التحول الاقتصادي في المملكة. ويسعى الصندوق إلى رفع الأصول الخاضعة لإدارته إلى أكثر من 400 مليار دولار بحلول العام 2020م، حيث يعمل على تطوير القطاع الخاص في المملكة عبر 4 محافظ استثمار محلية جديدة، موزعة على الاستثمارات في الشركات السعودية، والاستثمارات الموجهة لتطوير القطاعات الواعدة، واستثمارات المشاريع العقارية والبنية التحتية، واستثمارات المشاريع السعودية الكبرى.

وتتضمن مصادر تمويل أعمال واستثمارات الصندوق، كما أشار إليها برنامج صندوق الاستثمارات العامة للفترة 2018-2020م، في أربعة مصادر هي: الأموال التي تضخها الدولة في الصندوق؛ والأصول المملوكة للحكومة التي تحوَّلت ملكيتها للصندوق؛ والعوائد المستبقاة من الاستثمارات، إضافة إلى القروض وأدوات الدين التي يصدرها الصندوق بشكل مستقل.

ولتحقيق اهدافه يعمل صندوق الاستثمارات العامة على بناء محفظة متنوعة وفق أعلى المعايير العالمية عبر الاستثمارات في فرص جذابة طويلة المدى في مختلف القطاعات وأصناف الأصول محلياً وعالمياً. كما يتعاون الصندوق مع شركاء استراتيجيين وجهات عالمية مرموقة في إدارة الاستثمارات بصفته الذراع الاستثماري للمملكة وفق إستراتيجية تركز على تحقيق عائدات مالية ضخمة، وقيمة حقيقية طويلة المدى للمملكة العربية السعودية، انسجاماً مع رؤية 2030. 
 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد