الخميس, 13 مايو 2021

“سابك” و “كلاريانت” توقعان مذكرة تفاهم لإنشاء مشروع كيماويات لإنتاج “مواد عالية الأداء” واتفاقية حوكمة

أعلنت الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) عن توقيعها اتفاقية حوكمة مع شركة كلاريانت (Clariant AG) أمس الاثنين الموافق 17/9/2018م. مبينة أنها تقوم حالياً باتخاذ خطوات لتعيد هيكلة عناصر محددة في وحدتها للمنتجات المتخصصة، وذلك لهدف إعداد هذا القطاع المهم من أعمالها للمشاركة في عملية نمو الشركة. وكواحدة من هذه الخطوات وقعت (سابك) وشركة (كلارينت) مذكرة تفاهم تُمكن (كلارينت) من إنشاء مشروع أعمال كيماويات متخصصة لإنتاج “مواد عالية الأداء”، ليُشكل المشروع رافداً استثنائياً للنمو العالمي بالنسبة لـ(سابك).  

اقرأ أيضا

وتتضمن الاتفاقية المبادئ والأسس لحوكمة شركة (Clariant AG)، وتحدد سابك كمساهم استراتيجي في الشركة، كما تؤكد على استقلالية شركة (Clariant AG) باعتبارها شركة مدرجة خاضعة لأنظمة وقواعد حوكمة الشركات المدرجة في السوق السويسرية. بالإضافة إلى ذلك، تنص الاتفاقية على بعض الترتيبات التنظيمية لإدارة الشركة منها زيادة عدد أعضاء مجلس إدارة شركة (Clariant AG) من 8 أعضاء إلى 12 عضواً، يكون لـ (سابك) الحق في ترشيح أربعة أعضاء منهم، إضافة إلى حق (سابك) في ترشيح الرئيس التنفيذي للشركة، على أن تتم موافقة الجمعية العامة غير العادية المتوقع عقدها في شهر أكتوبر 2018م على الترتيبات التنظيمية المشار إليها.

تأتي هذه الاتفاقية في أعقاب حصول (سابك) حديثاً على الموافقات التنظيمية فيما يتعلق باستحواذها على حصة استراتيجية تبلغ 24.99٪ من أسهم شركة (Clariant AG) المدرجة في السوق المالية السويسرية.

ومن المتوقع أن تستغرق عملية إنشاء كيان مستقل لمنتجات (سابك) المتخصصة حتى نهاية عام 2019. وعند توصل الطرفين إلى اتفاق حول هذا المشروع، فإن أجزاء من أعمال المنتجات المتخصصة في (سابك)، التي تضم راتنجات آلتم™، ونوريل™ الفريدة، وباقة مركبات إل إن بي والكوبوليمرات، سيتم دمجها مع منتجات (كلارينت) المضافة، وباقة مكوناتها عالية القيمة، كجزء من مجموعة (كلارينت)، ما يمنح (كلارينت) ميزة تنافسية فريدة لتصبح مورداً متميزاً للمواد والحلول عالية الأداء في قطاع صناعة الكيماويات المتخصصة، ومقرها في سويسرا، ومدرجة في بورصة SIX السويسرية. 
 
وبهذا الخصوص، قال يوسف بن عبدالله البنيان، نائب رئيس مجلس إدارة (سابك)، الرئيس التنفيذي: “إن تأسيس كيان مستقل لمنتجات (سابك) المتخصصة، إلى جانب مذكرة التفاهم مع (كلارينت)، يُمثلان جزءًا من استراتيجية (سابك) للنمو والتنويع على المدى الطويل. تتمتع (سابك) بسجل طويل من النمو الذي حققته من خلال المشاريع والاستثمارات المشتركة سواء في الشركات المدرجة أو الخاصة. إن إعادة هيكلة أعمال المنتجات المتخصصة من شأنه أن يسمح لهذا القطاع من أعمال (سابك) بتحقيق نمو متسارع، بما ينسجم مع استراتيجية (سابك) المتمثلة في إنشاء شركة منتجات متخصصة ومتميزة ذات مستوى عالمي، وتحقيق قيمة إضافية للمساهمين والزبائن، والموظفين الموهوبين” 

وأضاف: ” لقد تمكنت كل من (سابك) و(كلارينت) من تحقيق الفائدة للأطراف المعنية بأعمالهما من خلال علاقاتهما التجارية الوثيقة التي امتدت لسنوات عديدة. سنعمل معاً لتطوير هذه العلاقة الاستراتيجية بين شركتينا من أجل إيجاد مزود رائد للمواد والتقنيات المتخصصة المصممة خصيصًا لصالح الأطراف ذات العلاقة بأعمال الشركتين، والنهوض بصناعة المنتجات المتخصصة”.

وأشار البنيان إلى أن أعمال المنتجات المتخصصة الحالية في (كلارينت) و (سابك) تأتي مكملة لبعضها البعض، كما أن الاستثمار في (كلارينت)، إلى جانب الخطط المرتقبة لدمج أجزاء من أعمالهما للمنتجات المتخصصة، يتماشى مع استراتيجية (سابك) الرامية إلى استكشاف فرص نمو جديدة في مجال المنتجات المتخصصة. 

يأتي هذا الإعلان في أعقاب حصول (سابك) حديثاً على الموافقات التنظيمية فيما يتعلق باستحواذها على حصة تبلغ 24.99٪ من أسهم شركة (كلارينت) السويسرية، ما يجعلها أكبر مساهم في هذه الشركة. ومن الجدير بالذكر أنه لا يوجد لدى (سابك) حالياً أية خطط للاستحواذ الكامل على شركة (كلارينت ايه جي). 

بعد اكتمال هذا المشروع، ستشكل (كلارينت) مجال أعمال جديد “للمواد عالية الأداء” باعتباره رافداً استثنائياً وعالميا للنمو، يهدف – بجانب التعاون المتوقع على مستوى التكاليف وكفاءة التشغيل – إلى زيادة القيمة العائدة للأطراف ذات الصلة في كلتا الشركتين. سيؤدي هذا المشروع إلى تعزيز قيمة باقة الشركتين من المنتجات المتخصصة. ومن المتوقع أن يتم التوقيع على هذا المشروع خلال عام 2019م، والبدء في تنفيذه في بداية عام 2020، وذلك مرهون بالحصول على الموافقات التنظيمية. 

تجدر الإشارة إلى أن منتجات (سابك) المتخصصة تستخدم في تطبيقات متنوعة تشمل الإلكترونيات الذكية، والرعاية الصحية، والفضاء، والسيارات، والروبوتات، والتصنيع بالإضافة إلى (الطباعة ثلاثية الأبعاد)، والمرْكبات الكهربائية. يتطلب كل مجال من هذه المجالات الالتزام بالمواصفات الصارمة للزبائن فيما يتعلق بالظروف الحرارية والكهربائية والميكانيكية، فضلاً عن تلبية المتطلبات التنظيمية، والتي لا يمكن أن تتحقق إلا بالتقنيات الفريدة والخبرة المعرفية الواسعة. 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد