الثلاثاء, 20 أبريل 2021

اليوم .. مصفاة بتروناس وأرامكو تفرغ أول شحنة نفط 

ذراع التجارة لـ “أرامكو” تستهدف زيادة حجم تجارة النفط 50% في 2020

قال مسؤول كبير بشركة أرامكو السعودية للتجارة اليوم الاثنين إن الشركة تتوقع زيادة حجم تجارتها النفطية إلى ستة ملايين برميل يوميا في 2020 بزيادة 50 بالمئة عن المستويات الحالية.

اقرأ أيضا

ووفقا لـ “رويترز” قال إبراهيم البوعينين رئيس الشركة ومديرها التنفيذي خلال مؤتمر البترول لآسيا والمحيط الهادي إن الشركة تدرس أيضا بناء طاقتها في تجارة الغاز الطبيعي المسال مستخدمة مكتبها في سنغافورة كمركز تداول.

وأضاف أن الشركة تعتزم إقامة مكتبها الأوروبي في جنيف أو لندن وتستهدف فتح مكتب في الفجيرة لإدارة المخزون النفطي.

يرأس البوعينين الذراع التجارية لأرامكو السعودية منذ 2016.
تأسست أرامكو السعودية للتجارة في 2012 لتسويق المنتجات المكررة والزيوت الأساسية والبتروكيماويات. وبدأت تداول النفط الخام غير السعودي والمنتجات المكررة من مصافيها الخارجية في الأعوام الأخيرة مع سعي أكبر بلد مصدر للنفط في العالم إلى تعظيم الأرباح.

وفي شأن أخر، أفاد مصدران بالصناعة وبيانات شحن على تومسون رويترز أيكون أن من المتوقع تفريغ ناقلة عملاقة محملة بأول شحنة من النفط الخام لمشروع مصفاة تكرير مشترك بين بتروناس وأرامكو السعودية اليوم الاثنين.

ووصلت الناقلة نافارين المحملة بمليون برميل من الخام العربي المتوسط السعودي ومثلها من خام البصرة الخفيف إلى ماليزيا في 21 سبتمبر وهي ترسو الآن بمرفأ بنجيرانج النفطي.

أقيم مشروع مجمع التطوير المتكامل للتكرير والبتروكيماويات (رابيد) باستثمارات 27 مليار دولار ويقع بين مضيق ملقا وبحر الصين الجنوبي وهما ممران لشحنات النفط والغاز المتجهة إلى الصين واليابان وكوريا الجنوبية.

وستبلغ الطاقة التكريرية لمجمع رابيد 300 ألف برميل يوميا وستكون وحدات البتروكيماويات قادرة على إنتاج 7.7 مليون طن سنويا. ومن المقرر بدء عمليات التكرير في 2019 ثم إنتاج البتروكيماويات في غضون ستة أشهر إلى 12 شهرا من ذلك.
 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد