الخميس, 6 مايو 2021

“السعودية للكهرباء” تكمل بنجاح طرح إصدار صكوك اسلامية بـ 2 مليار دولار مقسمة على شريحتين

أعلنت الشركة السعودية للكهرباء أنه في يوم الخميس 2018/09/20م تم الانتهاء من طرح إصدار صكوك اسلامية بصيغة RegS في الأسواق الدولية، مقسمة على شريحتين، الأولى بقيمة 800 مليون دولار (أي ما يعادل 3000 مليون ريال) وعائد دوري سنوي ثابت قدره 4.222% وتستحق بعد خمس سنوات وأربعة أشهر في 2024/01/27م، والثانية بقيمة 1.2مليار دولار (أي ما يعادل 4500 مليون ريال ) وعائد دوري سنوي ثابت قدره 4.723% وتستحق بعد عشر سنوات في تاريخ 2028/09/27م.
تبلغ القيمة الاسمية للصك 200 ألف دولار وبلغ عدد الصكوك المصدرة 10000 صكاً لكلا الشريحيتن.

اقرأ أيضا

كما تم فتح سجل الطلب للإصدار صباح يوم الخميس 2018/09/20م وتم الاغلاق خلال نفس اليوم بإجمالي طلبات، لكلا الشريحتين، فاقت قيمتها 7 مليار دولار .

ولاقى إصدار الصكوك طلباً قوياً من المستثمرين الدوليين من الشرق الأوسط وأسيا وأوروبا وتخطت نسبة التغطية أكثر من 3.5 مرة وتم تسعيرها عند أدنى نقطة من العائد الاسترشادي المبدئي.

وقد أقر مجلس إدارة الشركة في 2018/05/15م الموافقة على إصدار صكوك متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية تنفذ في طرح واحد أو أكثر وذلك بغرض تمويل أهداف الشركة العامة.

وقد عينت الشركة كل من بنك سيتي، وبنك أبوظبي الأول، وإتش أس بي سي، وبنك ميزوهو، وبنك إس أم بي سي نيكو، وبنك ناتيكسيس، وبنك إم يو أف جي، وبنك ستاندرد تشارترد كمدراء اصدار رئيسيين مشتركين.

ويأتي هذا إشارة لإعلان الشركة السعودية للكهرباء في موقع تداول بتاريخ 1440/01/03هـ الموافق 2018/09/13م بخصوص عزمها عقد اجتماعات مع مستثمرين استعداداً لطرح محتمل لصكوك إسلامية.

وعقب حملة ترويجية حظت بحضور قوي من المستثمرين الدوليين في كل من سنغافورة والإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة، تم خلالها تقديم الحالة الاستثمارية للشركة السعودية للكهرباء، تم الاعلان عن الانتهاء في نجاح اصدار الشركة من الصكوك بنسبة تغطية تخطت 3.5 مرة و سجل طلبات من أكثر من ٣٨٠ مستثمر تخطت قيمتها 7 مليار دولار أمريكي من مؤسسات مالية دولية في ٢٥ دولة في أسيا و أوروبا و أمريكا.

وتعد شريحة الأصدار  بأجل استحقاق 10 سنوات وقيمة 1.2 مليار دولار أمريكي اكبر شريحة تصدر من شركة سعودية بصيغة RegS منذ عام 2012 و اكبر شريحة مصدرة من أي شركة خلال العام 2018م.

وفي ضوء الطروحات العديدة من أدوات الدين من العديد من المصدرين من دول الشرق الأوسط حالياً أستطاعت الشركة السعودية للكهرباء  جذب الزخم المطلوب وتنمية شهية المستثمرين نحو الإصدارات من منطقة مجلس دول التعاون الخليجي. هذا وقد تم تسعير الصكوك عند أدنى نقطة داخل نطاق العائد الاسترشادي المبدئي ,وبفارق 35 نقطة أساس فقط من العائد الاسترشادي على الصكوك السيادية، حيث تم تسعير شريحة 800 مليون دولار وبأجل استحقاق 5 سنوات بـفارق 115 نقطة اساس عن منحني متوسط عقود المبادلة (Mid-Swap) كما تم تسعير شريحة 1200 مليون دولار بأجل استحقاق 10 سنوات بـفارق 160 نقطة اساس عن منحني متوسط عقود المبادلة (Mid-Swap). وهذا وقد تم البدء مباشرة في تداول الصكوك في الأسواق الدولية (OTC markets) في اليوم التالي مباشرة  والتي حافظت على مستويات اسعارها عن القيمة الأسمية.

هذا وعلق المهندس زياد الشيحة، الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للكهرباء على الإصدار الناجح للشركة  من الصكوك الاسلامية قائلا ” نحن سعداء بالطلب العالي من المستثمرين  الدوليين وثقتهم في الحالة الاستثمارية للشركة السعودية  للكهرباء مؤكدا أن طرح ذلك الإصدار يأتي متسقاً مع استراتيجة الشركة بتنويع مصادر تمويلها ونمو قاعدة مستثمريها في الأسواق الدولية، مشيرا الى ان الطرح جذب اكثر من ٣٨٠ مستثمرا دوليا في ٢٥ بلدا حول العالم ليؤكد ثقة المستثمرين الدوليين في قوة الاقتصاد الوطني”.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد