الإثنين, 19 أبريل 2021

التقى برجال وسيدات أعمال المدينة المنورة

وزير التجارة: سنعيد دراسة نظامي الغش التجاري والتستر لتحقيق الأهداف المرجوة .. ونتجه نحو القضاء على البيروقراطية

أكد الدكتور ماجد بن عبد الله القصبي وزير التجارة والاستثمار أن مستقبل التجارة والاستثمار زاخر بالفرص الواعدة والمتجددة وأن المملكة تتجه بجدية نحو القضاء على البيروقراطية وتسهيل الخدمات للتجار والمستثمرين، مشدداً على  أهمية قطاع الإيواء بوصفة قطاع مفصلي لتعزيز أهم موجهات رؤية المملكة   2030 برفع نسبة الزوار والمعتمرين من 8 مليون إلى  30 مليون، مشيراً إلى دور برنامج خدمة ضيوف الرحمن في تعزيز الرؤية وأنه سيتم إصدار تأشيرات إلكترونية جديدة قريباً. جاء ذلك خلال مقابلته أمس ، رجال وسيدات الأعمال وممثلي القطاع الخاص في المدينة المنورة .

اقرأ أيضا

وتناول القصبي في معرض إجابته على استفسارات سيدات ورجال الأعمال عن التستر التجاري والغش التجاري ونظام الاغراق، ومؤكدا على الأدوار التي تقوم بها الفرق الرقابية في الوزارة ميدانياً بكل قوة ضد الغش التجاري والتستر والحملات المستمرة ضدها في كافة مناطق المملكة ،مبيناً انه سيعاد دراسة نظامي الغش التجاري والتستر لتحقيق الأهداف المرجوة منه.

وفي بداية اللقاء رحب نائب رئيس مجلس الغرف السعودية رئيس مجلس ادارة غرفة المدينة المنورة منير محمد ناصر بن سعد بمعالي الوزير منوها عن سعادتهم لمصاحبة هذا اللقاء للزيارة الميمونة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز للمدينة المنورة مشيراً إلى أن غرفة المدينة حددت الاتجاهات الاستراتيجية التي ستسهم في تحقيق الرؤية المستقبلية للمملكة 2030 لتحقيق القطاع الخاص للاستفادة من فرص المساهمة جنبا الى جنب مع الدولة بوصفه الشريك الاستراتيجي في تنفيذ الرؤية والعمل على دعم مشاريع ريادة الاعمال وتفصيل الشراكات بدعم من أمير منطقة المدينة المنورة ونائب أمير المنطقة.

واستعرض القصبي جملة من الأنظمة التي أطلقتها الوزارة خلال فترة قصيرة وتعزز العمل التجاري وهي (نظام الافلاس – نظام الرهن التجاري)، مبيناً أن نظام الامتياز التجاري سيرى النور قريباً، ومشدداً على أدوار الغرف السعودية وأهميتها باعتبار الغرف السعودية هي التي ستقود المبادرات الخاصة برؤية 2030.

وأشار القصبي إلى أن برنامج ضيوف الرحمن يعمل على وضع تصور متكامل عن الاستثمار في المدينة وأقترح الحلول للمشاكل التي تواجهه، مؤكدا على أهمية مساهمة قطاع الأعمال في المدينة المنورة من اقتراح الحلول وتحديد القطاعات للمستثمر الخارجي ومتطلباته والمعايير الخاصة بذلك .

ونوه القصبي بما تتمتع به منطقة المدينة المنورة من ثروات ومقومات طبيعية  وتاريخية وانسانية لا تقدر بثمن مثل العلا وأيضاً جزر البحر الأحمر التي لا يوجد لها مثيل في العالم،  مشيراً إلى أن هذا سيفتح مجالات واعدة وجديدة للاستثمار والتجارة.

وكان قد أطلع على عرض للخطة الخطة الاستراتيجية لمجلس الادارة التي استعرضها أمين عام غرفة المدينة المنورة المهندس عبدالله أبو النصر، منوهاً بقيام الغرفة بإطلاق منصة إلكترونية ومنصة للتوطين واُخرى للفرص الاستثمارية ومنصة لخبراء الغرفة ومنصة للمشاريع ومشروع خارطة استثمارية ومشروع مبنى الغرفة.

وفي ختام اللقاء دعا القصبي القطاع الخاص ورجال الأعمال إلى طرح مبادراتهم ورؤيتهم في قطاعاتهم المختلفة عبر الغرف التجارية  مشيراً إلى أن وزارة التجارة ستتابع عن قرب هذه المبادرات والمقترحات لتطوير وتحسين كافة الأعمال.
 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد