الإثنين, 17 مايو 2021

في خطوة لدعم الابتكار .. “سابك” توقع عقد إنشاء مشروع تقني في الجبيل

تأكيداً على مواصلتها الاستثمار في الابتكار، وقعت (سابك)، في 27 سبتمبر 2018م، عقد الأعمال الهندسية والتوريد والتشييد، مع شركة (ويسون إنجنيرينغ) الصينية، لإنشاء عدد من المصانع التجريبية والمرافق، كجزء من خطة توسعة مركز (سابك) التقني في الجبيل، حيث تمثل هذه الخطوة أكبر استثمار للشركة في مجال الابتكار على مستوى قطاعاتها حول العالم.

اقرأ أيضا

وقع العقد إنابة عن (سابك) الدكتور فهد الشريهي، نائب الرئيس للتقنية والابتكار، في حين وقع عن (ويسون إنجنيرينغ) الأستاذ زو يو، الرئيس الإقليمي للشركة في الجبيل.

يمثل مشروع إنشاء المصانع والمرافق، المقرر إنجازه في 2020م، المرحلة الأولى من توسعة مركز (سابك) التقني في الجبيل، التي ستشمل إنشاء مرفق بحثي جديد. وعند اكتمال هذا المشروع، سيقوم المركز بدمج مجالات بحثية متعددة، بما في ذلك الكيماويات، والبوليمرات، والمعادن، والمحفزات، ويجمع في مقر واحد عدداً كبيراً من العلماء والباحثين القادمين من مواقع متعددة.
من المقرر أن يتم الانتهاء من إنشاء هذا المجمع المتكامل، الذي يضم المشروع الجديد والمرفق البحثي، في 2021م. وسيكون الأكبر ضمن مراكز (سابك) التقنية حول العالم، البالغ عددها 21 مركزاً.

بعد الانتهاء من مراسم التوقيع، أوضح المهندس عويض الحارثي نائب الرئيس التنفيذي للابتكار وتطوير الأعمال أن (سابك) تسعى دائماً إلى تحسين التقنية، وتوفير الدعم التقني، واكتساب الخبرة في سبيل تقديم القيمة والفائدة لأعمالها ولزبائنها. مبيناً أنه من خلال الاستثمار في مجال الابتكار، تعزز (سابك) من قدرتها على المنافسة، ووضع الأسس للنمو المستدام في سوق يتسم بالتغير والتنافسية الشديدة.

وبدوره أضاف الشريهي: “من خلال توسيع مركزنا التقني في الجبيل نؤكد على تفوقنا في مجال التقنية، ومع التوسعة الجديدة سيعزز المركز التعاون مع شركائنا وزبائننا، نظرًا لقربه من مواقع التصنيع في الجبيل. وسيمكننا من دعم أعمال (سابك) على نحو أفضل لتطوير منتجات جديدة ومتميزة، فضلاً عن تعزيز الربحية وتحقيق النمو”.

وبموجب العقد الجديد؛ سيتم بناء خمسة مصانع تجريبية، في حين يجري العمل حالياً على إنشاء ثلاثة مصانع تجريبية أخرى. وسيتم استخدام المصانع الجديدة لتعزيز العمليات، وتطوير درجات متميزة من المنتجات والحفازات.

تجدر الإشارة إلى أن المركز التقني الجديد سيمتد على مساحة 500.000 متر مربع، ويضم أكثر من 800 عالم وخبير مختص يعملون على تطوير تقنيات كيماوية جديدة، ودرجات جديدة للمنتجات، وإدخال تحسينات في العمليات، بما يعزز كفاءة العمل وجودة منتجات الشركة. 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد