الثلاثاء, 18 مايو 2021

أوروبا ستبلغ مجموعة الـ 20 أن تنامي توترات التجارة يمكن أن يلحق ضررا شديدا بالنمو العالمي

تعتزم دول الاتحاد الأوروبي أن تبلغ القادة الماليين لمجموعة العشرين الشهر القادم أن تنامي التوترات التجارية يمكن أن يكون له تأثير ”ضار على نحو خطير“ بالنمو العالمي وإنهم يجب أن يرفضوا الحمائية التجارية وأن يتعهدوا بحل النزاعات عبر منظمة التجارة العالمية.

اقرأ أيضا

ومن المقرر أن يجتمع وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية لأكبر عشرين اقتصاد في العالم في 11 و12 أكتوبر تشرين الأول في جزيرة بالي الإندونيسية، وستتصدر الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين والتوترات مع أوروبا جدول الأعمال.

وقال وزراء مالية الاتحاد الأوروبي في وثيقة معدة للاجتماع من المقرر الموافقة عليها رسميا في الثاني من أكتوبر تشرين الأول ”نحن قلقون بشأن خطر تصاعد التوترات التجارية، وهو ما يمكن أن يكون له تأثير سلبي خطير على قوة وشمولية واستدامة وتوازن النمو والاستثمار العالمي“.

وقالت الوثيقة التي اطلعت عليها رويترز ”يجب على مجموعة العشرين أن تعيد التأكيد على التزامها بتعزيز انفتاح السوق، ومكافحة جميع أشكال الحمائية، بما في ذلك الممارسات التجارية غير العادلة، وتعزيز التعددية المستندة إلى القواعد وأوضاع عادلة للتجارة في السلع والخدمات والاستثمار وحقوق الملكية الفكرية“.

وتبادلت الولايات المتحدة والصين فرض رسوم جمركية جديدة على واردات السلع يوم الاثنين، مما يظهر غياب أي دلائل على تراجع في نزاع تجاري مرير على نحو متزايد من المتوقع أن يلحق الضرر بالنمو العالمي.

وتقول وثيقة الاتحاد الأوروبي ”تحسين التعاون العالمي ضروري، ولذلك فإن الاتحاد الأوروبي يدعو أعضاء مجموعة العشرين إلى دعم تحديث منظمة التجارة العالمية“.
 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد