الثلاثاء, 18 مايو 2021

“الراجحي المالية”: عجز ميزانية 2018 سيكون اقل من 148 مليار.. ونتوقع ارتفاع الانفاق في الربع الـ4 وزيادة الوظائف

وصفت شركة الراجحي المالية العجز المتوقع والذي اعلنت عنه وزارة المالية اليوم البالغ 148 مليار ريال للعام 2018، بأنه متحفظ، مشيرة الى ان أﺳﻌﺎر اﻟﻧﻔط ھﻲ ﻓﻲ اﻟوﻗت اﻟراھن أﻋﻟﯽ ﻣن التوقعات اﻟﺗﻲ ﺗﺑﻟﻎ 65 دوﻻراً للبرميل وﻣن اﻟﻣرﺟﺢ أن ﺗزﯾد اﻟﺻﺎدرات ﺑﻧﺎء ﻋﻟﯽ ﻗرار ﻣﻧظﻣﺔ أوﺑك اﻷﺧﯾر وبالتالي سيقلل هذا العجز إلى أقل من 148 مليار ريال المقدر لعام 2018. وعلى المدى الأطول ، تتوقع الحكومة أن يبلغ العجز 5٪ من الناتج المحلي الإجمالي في 2018 لينخفض إلى 3.7٪ في عام 2021.

اقرأ أيضا

واضافت ان وزارة المالية اصدرت تقديراتها الأولية لإيرادات الحكومة ونفقاتها وعجزها، متوقعة أن ترتفع إيرادات 2018 بنسبة 13٪ وأن ترتفع النفقات بنسبة 5٪ مقارنة بالتقديرات السابقة. على أساس سنوي ، ومن المتوقع أن ترتفع الإيرادات والنفقات بنسبة 27٪ و 11٪ على التوالي .

واشارت الى ان التقديرات الأولية لعام 2019 تشير إلى ميزانية موسعة حيث تم زيادة المصروفات المدرجة في الميزانية لعام 2018 و 2019 و 2020 بنسبة 5٪ و 10٪ و 9٪ على التوالي مقارنة بالتقديرات السابقة. متوقعة أن تشهد الأشهر القادمة ، وبالتالي الربع الرابع ، أعلى من النفقات المعتادة ، عند حوالي 32-35 ٪ من النفقات المدرجة في الميزانية للسنة.

وبحسب “الراجحي المالية” فستعني الزيادة في الإنفاق ارتفاع الإنفاق الكبير في الأشهر المتبقية والتي ستدفع النمو والوظائف ، وارتفاع ﻧﻤﻮ اﻟﻨﺎﺗﺞ اﻟﻤﺤﻠﻲ اﻹﺟﻤﺎﻟﻲ اﻟﺤﻘﻴﻘﻲ ﺑﻨﺴﺒﺔ 2.1٪ ﻓﻲ ﻋﺎم 2018 ، و 2.4٪ إﻟﻰ 2021.

وقالت ان الحكومة تتوقع ارتفاع إيرادات 2018 بنسبة 13٪ (مقارنة بالتوقعات السابقة) ، أي أن الإيرادات سترتفع إلى 882 مليار من 783 مليار دولار لهذا العام.

وابانت انه وفقًا للبيانات الاقتصادية الشهرية الصادرة عن مؤسسة النقد ، يبدو أن المؤشرات الاقتصادية للمملكة مستقرة، وشهدت الاحتياطيات الأجنبية أسرع ارتفاع سنوي في حوالي 4 سنوات بنسبة 4.5٪ على أساس سنوي ، و 1.7٪ على اساس شهري في أغسطس ، وهو ما يمكن أن يعزى إلى ارتفاع عائدات النفط وإصدارات الديون من قبل الحكومة. وﻋﻼوة ﻋﻟﯽ ذﻟك ، ارﺗﻔﻊ اﻻﺋﺗﻣﺎن ﻟﻟﻘطﺎع اﻟﺧﺎص ﻟﻟﺷﮭر اﻟﺧﺎﻣس ﻋﻟﯽ اﻟﺗواﻟﻲ بنسبة 1.0٪ ﻋﻟﯽ أﺳﺎس ﺳﻧوي ، و 0.7٪ على اساس شهري ﻓﻲ ﺷﮭر أﻏﺳطس ، ﺑﯾﻧﻣﺎ ارﺗﻔﻌت ﻣطﺎﻟﺑﺎت اﻟﺑﻧوك ﻟﻟﻘطﺎع اﻟﻌﺎم بنسبة 21.7٪ ﻋﻟﯽ أﺳﺎس ﺳﻧوي ، ونسبة 2٪ على اساس شهري.

 واشارت الى ان معاملات نقاط البيع واصلت مسيرتها التصاعدية وارتفعت بنسبة 13.5٪ على أساس سنوي، في أغسطس ، مدفوعة بقسم “المطاعم والفنادق” و “الأغذية والمشروبات” ، وانخفضت التحويلات المالية من المواطنين السعوديين بنسبة 45.5٪ على أساس سنوي، وذلك للشهر الثاني على التوالي في أغسطس ، بينما انخفضت أيضاً تلك التي تأتي من غير السعوديين 16.9٪ على أساس سنوي.

ووفقا لتقرير “الراجحي المالية” سجل مؤشر تكلفة المعيشة معدل النمو نفسه 2.2٪ على اساس سنوي في أغسطس ، كما في يوليو. في حين أنه على أساس شهري شهد انخفاضا 0.2% في الربع الثاني من عام 2018 ، وسجلت المملكة فائضاً في الحساب الجاري بقيمة 19 مليار دولار ، مقارنة بـ 9 مليار دولار في الربع الأول من عام 2018 ، على خلفية ارتفاع الصادرات.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد