الخميس, 6 مايو 2021

اليورو ينخفض بعد تصريحات لمشرع إيطالي عن العودة إلى الليرة

تراجع اليورو صوب أدنى مستوى في خمسة أسابيع بعد أن قال مسؤول كبير في الحزب الإيطالي الحاكم إن معظم مشكلات البلاد ستُحل إذا تخلت عن اليورو لصالح عملتها الخاصة.

اقرأ أيضا

ووفقا لـ “سي ان بي سي” الأسواق شديدة الحساسية للتطورات السياسية الإيطالية بعد أن اقترحت الأحزاب الحاكمة ميزانية تتضمن عجزا مستهدفا يفوق المتوقع، لتتفاقم التوترات مع سائر زعماء منطقة اليورو ويثار قلق المستثمرين الراغبين في أن تضع روما ديونها الكبيرة تحت السيطرة.

هذا وانخفض اليورو 0.5 بالمئة إلى 1.1525 دولار وهو أضعف مستوياته تقريبا منذ 21 أغسطس آب.

وجاءت معظم الخسائر بعد أن قال كلاوديو بورجي رئيس اللجنة الاقتصادية في حزب الرابطة الحاكم إن إيطاليا ستحظى بأوضاع اقتصادية أكثر ملائمة خارج منطقة اليورو.

وتراجع اليورو مقابل الفرنك السويسري، الذي عادة ما يشتريه المستثمرون كملاذ آمن في أوقات تقلبات السوق، وزاد الفرنك 0.4 بالمئة ليبلغ 1.1347 فرنك لليورو.

فيما واصل الدولار مكاسبه مع انحسار الإقبال على المخاطرة، بعد أن تلقى الدعم من اتفاق تجاري أمريكي كندي سيحل محل اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية.

وزاد مؤشر الدولار 0.3 بالمئة إلى 95.542، ليسجل أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع.

ومقابل الين، انخفض الدولار 0.2 بالمئة إلى 113.74 ين وسط بيع لجني الأرباح في العملة الأمريكية من المستثمرين الذين يراهنون على ارتفاع الدولار.

وبعد الإعلان عن الاتفاق التجاري بين أمريكا وكندا الاثنين، انخفض الين إلى 114.06 للدولار وهو أدنى مستوياته منذ نوفمبر تشرين الثاني 2017.

وهبط الدولار الاسترالي 0.5 بالمئة إلى 0.7194 دولار أمريكي بعد أن أبقى بنك الاحتياطي الاسترالي (البنك المركزي) على أسعار الفائدة عند 1.5 بالمئة.

وجرى تداول الدولار الكندي مستقرا دون تغير عند 1.2821 دولار كندي للدولار الأمريكي، ليتمسك بمعظم مكاسبه البالغة 0.7 بالمئة التي حققها في الجلسة السابقة.

وانخفض الجنيه الاسترليني 0.4 بالمئة إلى 1.2990 دولار وهو أقل مستوى في ثلاثة أسابيع.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد