الثلاثاء, 28 سبتمبر 2021

وزارة العمل تعتزم إطلاق مبادرات جديدة تستهدف تحسين الخدمات وتطوير بيئة العمل

 تعتزم وزارة العمل والتنمية الاجتماعية خلال الفترة المقبلة إطلاق عدد من المبادرات الجديدة التي تستهدف تحسين الخدمات المقدمة وتطوير بيئة العمل، بما يتماشى مع رؤية المملكة 2030، ويساهم في تحقيق الأهداف التي ترنو الدولة إلى تحقيقها من خلال هذه الرؤية. 

اقرأ أيضا

وتتضمن المبادرات المزمع إطلاقها، مبادرات خاصة بالمرأة وما يتعلق بعملها، وتوفير بيئة وظيفية مناسبة، وأخرى خاصة بعقد شراكات مع عدد من الشركاء في مجالات التدريب ورفع الكفاءة، إلى جانب إطلاق عدد من برامج الرقمنة، وتطوير البوابات الإلكترونية على الإنترنت. 

المرأة 
تولي وزارة العمل اهتمامًا خاصًا بالمرأة وبتعزيز دورها في سوق العمل السعودي، ولأجل استغلال أمثل لطاقات المرأة السعودية كشريك في التنمية، تطلق الوزارة 3 مبادرات تهدف بالأساس لتيسير عمل النساء، وتوفير بيئة عمل صالحة لهن. 

مبادرة التنظيم الموحد لبيئة عمل المرأة 
تهدف هذه المبادرة إلى توضيح وتطوير اشتراطات عمل المرأة في القطاع الخاص، بما يسهم في تعزيز تواجدها بشكل أكبر، ويساعد أصحاب العمل على توفير البيئة المناسبة لعمل النساء. 

التوسع في برنامج قرة 
يستهدف التوسع في البرنامج تحسين وتطوير بيئة وخدمات مراكز رعاية الأطفال في المملكة، ودعم ضيافة الأطفال، ما يؤدي إلى زيادة نسبة مشاركة المرأة العاملة في القطاع الخاص، وزيادة نسبة استقرارها الوظيفي.
 
التوسع في برنامج وصول
تستهدف الوزارة من هذا التوسع، تذليل العقبات أمام المرأة العاملة، وتيسير وصولها إلى مقر عملها، بالتعاون مع تطبيقات طلب سيارات الأجرة الخاصة لتقديم خدمات النقل بجودة عالية وتكلفة مناسبة. 

الرقمنة والبوابات الإلكترونية على الإنترنت
وفي طريقها لإحداث التطوير والتحديث المطلوب، تدرك وزارة العمل أهمية التوجه نحو العالم الرقمي، والأثر الكبير الذي يمكن أن تحدثه الرقمنة على مستوى تحسين الأداء، وعلى ذلك تطلق الوزارة خلال الفترة المقبلة عددًا من المبادرات المعنية بهذا الشأن منها: برامج توثيق ورقمنة العقود الإلكترونية، وبرامج تحسين عرض الوظائف على البوابة الوطنية للعمل، ومبادرة رفع جدية المنشآت في استقطاب طالبي العمل من خلال البوابة الوطنية، إضافة إلى مبادرات لتفعيل بوابة معًا، وبوابة الثقافة العمالية، وإدخال تحسينات على نظام الشكاوى تتيح عملية المتابعة من قبل كل المستويات الإدارية في الوزارة. 

في ذات السياق تعتزم الوزارة أيضًا إدخال تحديثات على إجراءات خدمة تعديل المهن والتحقق من التراخيص، عن طريق إنشاء مصفوفة لتعديل المهن وفق الضوابط الخاصة بها والتخصصات الهندسية والطبية وغيرها وتفعيلها الكترونيًا، ما يساهم في رفع مستوى رضا المستفيدين من الخدمات، وتقليل الزيارات الميدانية لمكاتب العمل وخفض نسبة الشكاوى والتظلمات. 

مبادرات دعم الشباب 
ولا تغفل الوزارة في مبادراتها الجديدة الشباب، فتوجه إليه العديد من المبادرات الهادفة إلى رفع كفاءته، وتعزيز فرصه في الحصول على وظيفة مناسبة، ومن ذلك مبادرة دعم الخريجين في التخصصات المهنية، بهدف تقليل نسب البطالة في فئة الشباب، وزيادة الفرص التدريبية لبرنامج تمهير، إضافة إلى عقد شراكة مع مؤسسات التدريب بغرض التوظيف، وإطلاق مبادرة التوظيف من خلال شركاء التدريب، إلى جانب إطلاق مبادرات التوطين مع الجهات المشرفة على القطاعات الاقتصادية. 
مبادرات نشر مؤشرات سوق العمل.

تستهدف هذه المبادرة نشر مؤشرات تعكس بيانات سوق العمل، وتوفيرها للباحثين ومتخذي القرار، وذلك لمواجهة تأخر بيانات بعض الجهات الحكومية ذات العلاقة، واستلام بيانات ذات جودة منخفضة وغير دقيقة، وتدعم هذه المبادرة مبدأ الشفافية الذي تنتهجه الوزارة، وتعزز من قوة السوق السعودي، الذي يفتقد في قطاعات كبيرة منه إلى البيانات الدقيقة التي تساعد في تطويره. 
تعزيز الشراكة مع المجتمع الاقتصادي.

وتسعى الوزارة خلال الفترة المقبلة إلى تعزيز شراكتها مع المجتمع الاقتصادي من خلال عقد ورش عمل، ودعوة الاقتصاديين والخبراء والموظفين من ذوي الخبرة إلى مشاركة أفكارهم ومقترحاتهم من أجل إحداث التطوير والتحسين المأمول داخل سوق العمل السعودي، وتعتقد الوزارة أن توسيع قاعدة المشاركة في اتخاذ القرار، والتشاور مع أهل الاختصاص سيزيد من فاعلية مبادراتها، وسيخلق تقبلًا مجتمعيًا للأفكار الجديدة، وتأمل الوزارة أن تنتج هذه الورش والمشاورات، أفكار ومبادرات مبتكرة، إلى جانب تطوير ما تقترحه هي من أفكار ومبادرات.
 

ذات صلة Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد