الثلاثاء, 2 مارس 2021

وزير الاتصالات يتفقد مشاريع “ضوئيات” لنشر الألياف الضوئية في القصيم

قام وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس عبدالله بن عامر السواحه, بزيارة تفقدية اليوم لمتابعة التطورات في أعمال مشروع نشر النطاق العريض بمدينة بريدة التابعة لشركة ضوئيات.

اقرأ أيضا

واطلع على العرض المرئي بنطاق عمل المشاريع في مدينة بريدة بشكل عام، وأعمال ضوئيات فيما يخص تقديم أحدث التقنيات المستخدمة في بناء شبكات النطاق العريض بوجه خاص، إضافة الى إجراء تجربة عملية في حي الرفيعة لاختبار سرعات تصل الى 1 جيجا ضمن مبادرات الوزارة في برنامج التحول الوطني2020 لنشر خدمات النطاق العريض.

ونوه خلال زيارته الميدانية لأعمال المشروع بالدعم غير المحدود من قبل الحكومة الرشيدة لهذه المبادرة الواعدة، الهادفة لتغطية 2.1 مليون منزل بحلول عام 2020م، وذلك بهدف إتاحة الخدمة لأكبر عدد ممكن من العملاء، وكذلك تعزيز دور قطاع الاتصالات في بناء مجتمع رقمي وحكومة رقمية واقتصاد رقمي في ظل حرص الوزارة على مواصلة تحسين جودة الخدمات المقدمة للمواطنين والمقيمين من العملاء في القطاعات كافة تماشياً مع استراتيجية العميل أولاً.

وأوضح الرئيس التنفيذي للشركة الدكتور أحمد سندي، أن “ضوئيات” بدأت فعلياً ومنذ بداية المشروع في أعمال الحفر والتنفيذ بعدد من المدن المشمولة بخطط نشر خدمات النطاق العريض (FTTH) على أوسع نطاق في المملكة كجزء من برنامج التحول الوطني 2020، معبراً عن سعادته في أن تكون “ضوئيات” إحدى الجهات الموثوقة لتنفيذ المشروع الوطني الكبير بما يدعم ويسرع من التحول الرقمي بالمملكة في شتى أنواع التطبيقات الحياتية ويفتح الأبواب الواسعة لفرص عمل جديدة للشباب والشابات، كما أنه يعزز مكانة المملكة عالمياً في مستوى الجاهزية الرقمية والتعاملات الإلكترونية؛ مشيراً إلى أن ضوئيات ستقوم بتوصيل (744.500) منزل بخدمات النطاق العريض بسرعات عالية تبدأ من 100 ميجابايت في الثانية وتزيد مستقبلاً إلى أكثر من ذلك مما يُمكن مقدمي خدمات الاتصالات المصرح لهم من تقديم خدمات متميزة للمستخدم النهائي.

من جهته أفاد نائب الرئيس التنفيذي للشؤون الفنية بــ “ضوئيات” المهندس وائل الغامدي, أن شبكة الألياف الضوئية التي استثمرت فيها الشركة السعودية للكهرباء آلاف الملايين من الريالات تغطي أكثر من (1500) موقع ربط بيني وتمتد لأكثر من (71) ألف كيلو متر في مختلف مناطق المملكة تم تسخيرها للمساهمة في سرعة إنجاز مشاريع خدمات النطاق العريض التي يتم تنفيذها برعاية وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات.

يُذكر أن هذا المشروع الوطني يحظى باهتمام خاص من وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، حيث سبق وأن وقع معالي الوزير على اتفاقية تعاون بين وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات وشركة ضوئيات للمشاركة في تنفيذ هذه المبادرة لمدة أربع سنوات.
 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد