الثلاثاء, 2 مارس 2021

العصر للوساطة المالية: الذهب يتجاوز مستوى المقاومة على المدى القصير وأسعار النفط الأكثر ثباتاً 

مع هبوط الأسهم خلال الأسبوع؛ ظل زوج العملات الأشهر عالميًا في حالة استقرار نسبي معظم الوقت. حيث أدت أرقام التضخم الضعيفة في الولايات المتحدة إلى انخفاض الدولار الأمريكي وارتفاع زوج العملات. وفي منطقة اليورو؛ تجاوز كل من الميزان التجاري الألماني والناتج الصناعي التوقعات حسب ما جاء في تقرير العصر للوساطة المالية. 

اقرأ أيضا

وحافظت إيطاليا على موقعها في عناوين الأخبار، لكن اليورو تمكن من التغاضي عن ذلك تغاضيًا أنجح مما كان عليه الأمر في الأسابيع الماضية. بالإضافة إلى ذلك؛ قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في مقابلة أجراها الأسبوع الماضي: “إن بنك الاحتياطي الفيدرالي يتصرف بجنون، وليس هناك من سبب يجعله يفعل ذلك. وأنا لست سعيدًا بهذا الأمر”؛ مما زاد الضغط على مؤشر الدولار وأدى إلى ارتفاع اليورو.

وفي هذا الأسبوع؛ أدى وقوع الحدث المنتظر من شهر يوليو الماضي إلى حدوث الضغط قصير الأجل على الذهب؛ بعد أن أدت عمليات بيع الأسهم الأمريكية إلى حدوث الطلب على الملاذ الآمن. ودفع مزيج الشراء بغرض الملاذ الآمن وكذلك التضخم الأقل من المتوقع أسعار الذهب إلى أعلى مستوى خلال تسعة أسابيع. بالإضافة إلى ذلك، قد تكون انتقادات الرئيس ترامب الحادة لبنك الاحتياطي الفيدرالي قد ساهمت في هذا الارتفاع؛ لأن قلة من الناس هم من قللوا من قدرته على تسييس البنك المركزي في السنوات القادمة. 

وكما جاء في تقرير العصر للوساطة المالية أنه من الناحية الفنية، تمكنت أسعار الذهب من تجاوز مستوى المقاومة على المدى القصير عند 1212 دولارًا، وتمكنت من الإغلاق أعلى منه على نطاق أسبوعي. بالإضافة إلى ذلك، أعطى مؤشر الماكد (MACD)على المُخطط الأسبوعي إشارة شراء، بعد إعلانه عن إشارة بيع في أبريل من هذا العام. ومن الآن، من المحتمل أن يصبح مستوى 1235 – 1240 دولارًا هو المنطقة التي ستحدد الأسعار على المدى المتوسط.

كانت أسعار النفط الخام أكثر ثباتًا في جلسة التداول الأخيرة؛ وذلك في أعقاب الانخفاض الحاد في منتصف الأسبوع. تزامن هذا مع مؤشرات الأسهم التي كانت أكثر ثباتًا بعد عمليات البيع الشرهة التي استمرت ليومين. على سبيل المثال؛ راجعت وكالة الطاقة الدولية (IEA) توقعاتها لنمو الطلب على النفط في عامي 2018 و 2019 مخفضة إياها بقيمة 110،000 برميل يومياً إلى 1.3 مليون برميل يومياً و 1.4 مليون برميل يومياً على التوالي. 

كما ذكر تقرير العصر للوساطة المالية أنه ألقت المجموعة باللوم على أزمة العملة في الأسواق الناشئة باعتبارها واحدة من الأسباب الرئيسية وراء التوقعات المراجَعة. وبالرغم من ذلك؛ فعلى الجانب الإيجابي استوردت الصين 9.05 مليون برميل في يوميًا من النفط الخام في سبتمبر، وهو أعلى معدل لاستهلاك النفط الخام منذ مايو الماضي، وذلك وفقًا لما نقلته وكالة رويترز عن بيانات من إدارة الجمارك الصينية.
 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد