الأربعاء, 3 مارس 2021

نزع العداد وعقوبات رادعة ستطال الممتنعين عن السداد والمتعدين على حقوق الدولة بإعادة المياه بشكل غير نظامي

أكدت المديرية العامة لخدمات المياه بالمنطقة الشرقية نزع عدادات المياه لبعض العملاء الممتنعين عن السداد، مشيرة إلى أن ذلك جاء بعد قيام هؤلاء بالتعدي على أملاك الدولة والتعدي على عدادات المياه وفتح المحابس بعد إقفالها من الفرق الفنية التي تنفذ النظام بحق العملاء الذين يمتنعون عن سداد الفواتير، منوهة إلى أن فصل العدادات وفصل الخدمة إجراء نظامي وارد في العقود الموقعة ما بين خدمات المياه والعميل في اتفاقيات توصيل خدماتها لطالبي الخدمة في حال عدم الالتزام بالسداد، مشيرة إلى أنها ستستمر في هذا الإجراء مع جميع العملاء الذين لم يسددوا فواتير استهلاك المياه ويعيدوا المياه الى منازلهم بشكل غير نظامي.

اقرأ أيضا

وبحسب «مكة»،أكد مدير عام العلاقات العامة والمتحدث الرسمي لمديرية المياه بالمنطقة الشرقية فهد الحميدي أن عقوبات رادعة أخرى غير فصل العدادات ستطال الممتنعين عن السداد والمتعدين على حقوق الدولة بإعادة المياه بشكل غير نظامي، إلا أنه لم يذكر تفاصيل هذه العقوبات، ملمحا إلى أن بعض التعديات، مثل تكرار إيصال المياه بعد فصلها بشكل غير نظامي يمكن أن تحول إلى النيابة العامة، على اعتبار أنها اعتداء على حقوق الدولة.

ولم تخصص مديرية المياه بالمنطقة الشرقية حتى الآن ضمن الشركة الوطنية للمياه، والتي تضم فروعا في الرياض وجدة ومكة والطائف وينتظر أن يطالها التخصيص قريبا لتضم للشركة الوطنية.

وأوضح الحميدي أن مراحل صدور الفواتير في المديرية العامة لخدمات المياه بالمنطقة الشرقية بجميع فروعها بما في ذلك فرع المياه بمحافظة النعيرية، تبدأ برصد كميات الاستهلاك الخاصة بالعملاء من واقع كميات المياه المستهلكة فعليا، والتي يتم إشعار العملاء بها عن طريق الرسائل النصية المعتمدة لأرقام العملاء المدونة بالنظام.

وأفاد بأن الإرسال لا يتم على فترة واحدة وإنما يتعدى ذلك لتنبيهات عدة بالرسائل تصل لأربع أو خمس رسائل تصل لهم خلال دورة الفوترة لحثهم على السداد، يلي ذلك الخطوة الأخرى بإشعار العملاء من خلال ملصقات يتم وضعها على عداد العميل لرفع درجة التنبيه لسداد قيمة الاستهلاك التي صدرت للعميل، وهو تطبيق لما هو معمول به من إجراءات.

وشدد على أن المديرية استخدمت أقصى درجات الحكمة مع العملاء، بحيث لم تلجأ إلى تطبيق الإجراءات على المخالفين إلا بعد رصد مخالفات متكررة لعدد من العملاء بالتعدي على عدادات المياه وفتحها ومن ثم فتح المحابس بعد إقفالها من الفرق الفنية لعدم سداد العملاء، مشيرا إلى أن جميع فروع المديرية تقوم باستقبال أي اعتراض على قيمة الفوترة أو كميات الاستهلاك ونقوم باتخاذ جميع الخطوات والإجراءات التي تسهم في صحة ما يتم رصده على العملاء، وفي حال وجود أي خلل يتم تصحيحه على أساس وضع العميل أو المسكن، كتقسيم المنزل إلى وحدات كما هو في ترخيص البناء.

وأكد الحميدي سعي قطاع المياه بالتيسير على المواطنين في القطاع السكني وتقسيط المبالغ المترتبة والمتراكمة عليهم لعدم السداد لأقساط ميسرة ذات حدود عليا تسهم في التخفيف من أعباء تراكم هذه الفواتير وتسدد جنبا إلى جنب مع ما يصدر حديثا على العميل لحين انتهاء فترة سداد الأقساط وانتظام العميل في دفع المستحقات، منوها إلى أهمية تحديث بيانات العملاء المسجلة بالنظام من خلال زيارة مراكز خدمات العملاء المنتشرة أو من خلال رابط التحديث.

 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد