الخميس 13 ربيع الأول 1442 - 29 أكتوبر 2020 - 07 العقرب 1399

الشركة تنضم إلى قادة الأعمال العالميين في مبادرة مستقبل الاستثمار لرسم مستقبل الاستثمار العالمي

البنيان: "سابك" قادرة على أداء دور رئيس في تعزيز صناعة السيارات الكهربائية  وتطوير مواد أخف وأقوى للطائرات والقطارات 

أكد يوسف بن عبد الله البنيان، نائب رئيس مجلس إدارة (سابك) الرئيس التنفيذي الأهمية الكبيرة لصناعة البتروكيماويات في نمو وازدهار القرن الواحد والعشرين. فمع وصول عدد سكان العالم إلى ما يقدر بنحو تسعة مليارات نسمة بحلول عام 2050م، فإن تلبية احتياجات هذا العدد المتزايد يتطلب النمو المستدام. 

وأشار البنيان خلال فعاليات مؤتمر مبادرة مستقبل الاستثمار اليوم إلى أن (سابك) قادرة على تأدية دور رئيس في تعزيز صناعة السيارات التي تعمل بالطاقة الكهربائية، وتطوير مواد أخف وأقوى للطائرات والقطارات والسيارات، وإنتاج الأسمدة المتقدمة التي تزيد كميات المحاصيل من نفس المساحة دون الحاجة إلى التوسع في الرقعة الزراعية.

وانضمت (سابك) إلى مجموعة من قادة الأعمال الذين قدموا من جميع أنحاء العالم لحضور مبادرة مستقبل الاستثمار في دورتها الثانية، حيث تلتقي تلك الأطراف المؤثرة لتحديد مستقبل الاستثمار العالمي. ينعقد هذا الحدث المهم برعاية الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء، رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية ورئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمارات العامة، ويضم مجموعة من الأسماء الرائدة في عالم الأعمال والاستثمار العالمي.

وكانت (سابك) واحدة من ثماني شركات رائدة تم اختيارها كشركاء استراتيجيين في مبادرة مستقبل الاستثمار لعام 2018م، التي ركزت على استكشاف مستقبل التجارة والتنمية العالمية ضمن ثلاثة محاور أساسية هي: "الاستثمار في التحول"، و"التقنية كمصدر للفرص"، و"تطوير القدرات البشرية".

وبوصفها شركة رائدة ذات إنجازات كبيرة في مجال الأعمال والحياة العصرية، تمت الإشادة بشركة (سابك)، التي يقع مقرها في الرياض، إلى جانب سبعة شركاء استراتيجيين آخرين، هم: (أرامكو السعودية)، و(معادن)، و(كريدي سويس جروب إيه جي)، و(إتش إس بي سي)، و(ماستركارد)، و(سيمنز إيه جي)، و(شركة الاتصالات السعودية).

وخلال انعقاد المبادرة؛ حرصت (سابك) – التي يعمل لديها أكثر من 34 ألف شخص في جميع أنحاء العالم – على تأكيد التزامها دعم الجهود الرامية إلى تحقيق الرخاء والنمو على المدى الطويل في المملكة العربية السعودية. كما سلطت الشركة الضوء على مسيرة تحولها الاستراتيجي من شركة مستخدمة للتقنية إلى شركة منتجة للتقنية تركز على الابتكار.

وفي حلقة نقاشية بعنوان: "النمو المطرد: كيف يمكن لقادة الأعمال أن يستعدوا للتحول التقني الكبير؟"، صرح يوسف بن عبد الله البنيان، نائب رئيس مجلس إدارة (سابك) الرئيس التنفيذي، قائلاً: "تسهم التقنية في تغيير واقع الاستثمار بشكل كبير، وتضطلع (سابك) بدور رئيس في توجيه الاستثمارات لتقليل المخاطر وتحسين فرص النمو للمستثمرين في المملكة وخارجها". مضيفا: "نعتز بإظهار التزام (سابك) وانجازاتها القوية على صعيد شراكاتها الاستراتيجية مع الأطراف ذات العلاقة في جميع أنحاء العالم، وتجاوز توقعات المستثمرين، وتوفير الفرص لقيادة الثورة الصناعية الرابعة ".

كما اغتنم الرئيس التنفيذي لـ(سابك) الفرصة لتسليط الضوء على مكانة الشركة الفريدة التي تمكنها من الاستفادة من الزبائن العالميين في المملكة، من خلال علاقاتها المتميزة في السوق، ما يمكنها من الإسهام في خلق فرص عمل في المملكة، في إطار هدفها المتمثل في العمل كأداة تمكين رئيسة للرؤية السعودية 2030م.
 

صور إضافية: 

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

Yasir Ismail جزى الله خيرا خادم الحرمين وولي عهده الأمين ورجالهم...
QAS SHAM شكرا
محمد بن عبدالله رجل متمكن من علمه واسلوب مبسط بطبيعته ويلخص الأهم وهو كيفية...
ابوشقاوي واتمنا انا ننال نحن موضفي القطاع الخاص بما ناله الاجنبي من...
علاء محمد علي خطاب أتقدم بالشكر الجزيل لخادم الحرمين الشرفين وولي عهده على هذا...

الفيديو