السبت, 27 فبراير 2021

ارتفاع أرباح “الإتصالات السعودية” إلى 2.64 مليار خلال الربع الـ 3 بنسبة 2.9%

نما صافي الربح لشركة الإتصالات السعودية بعد الزكاة والضريبة إلى 2.64مليار ريال خلال الربع الثالث مقابل 2.56 مليار ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بنسبة 2.9%.

اقرأ أيضا

جاء ذلك عقب الاعلان اليوم عن النتائج المالية الأولية الموجزة الموحدة للفترة المنتهية في 30 سبتمبر 2018م (9أشهر).
وبلغ اجمالي الربح التشغيلي 3.2مليار خلال الربع الثالث مقابل 2.9مليار ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بنمو 11%.
أما اجمالي الربح فبلغ 7.8 مليار خلال الربع الثالث مقابل 7.4 مليار ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بارتفاع 5.5%.

وبلغ صافي الربح بعد الزكاة والضريبة خلال الفترة الحالية 7.7 مليار ريال، ومقابل 7.5 مليار ريال خلال الفترة المماثل من العام السابق بارتفاع 2.9%.

وبلغت ربحية السهم بالريال 3.84ريال خلال الفترة الحالية، ومقابل 3.73ريال خلال الفترة المماثل من العام السابق.
يعود سبب ارتفاع صافي الربح خلال الربع الثالث من العام 2018م بمبلغ 73 مليون ريال مقارنة بالربع المماثل من العام السابق بشكل رئيسي الى الأسباب التالية:
1) ارتفاع في الإيرادات بمبلغ 712 مليون ريال والذي قابله ارتفاع بتكلفة الايرادات بمبلغ 308 مليون ريال، مما أدى الى ارتفاع اجمالي الدخل بمبلغ 404 مليون ريال.

2) ارتفاع المصاريف التشغيلية بمبلغ 76 مليون ريال، والسبب بشكل رئيسي يعود لانخفاض المصاريف البيعية والتسويقية بمبلغ 261 مليون ريال، والذي قابله ارتفاع في كلا من المصاريف العمومية والإدارية والاستهلاك والاطفاء بمبلغ 282 مليون ريال و55 مليون ريال (على التوالي).

3) تسجيل خسائر مصروفات وايرادات أخرى بمبلغ وقدره (291) مليون ريال مقارنة بخسائر قدرها (107) مليون ريال، والسبب بشكل رئيسي يعود الى ارتفاع تكاليف برنامج التقاعد المبكر وارتفاع في تكاليف التمويل.

4) ارتفاع مخصص الزكاة والضرائب بمبلغ 48 مليون ريال.

ويرجع سبب ارتفاع صافي الربح خلال الربع الثالث من العام 2018م بمبلغ 199 مليون ريال مقارنة بالربع السابق من العام الحالي بشكل رئيسي الى التالي:
1) ارتفاع إجمالي الربح بمبلغ 693 مليون ريال وذلك بسبب ارتفاع الإيرادات بمبلغ 151 مليون ريال والذي قابله انخفاض بتكلفة الايرادات بمبلغ 542 مليون ريال.

2) ارتفاع المصاريف التشغيلية بمبلغ 358 مليون ريال، والسبب الرئيسي يعود لارتفاع في المصاريف العمومية والادارية والاستهلاك والاطفاء بمبلغ 245 مليون ريال و120 مليون ريال (على التوالي).

3) تسجيل خسائر مصروفات وايرادات أخرى بمبلغ وقدره (291) مليون ريال مقارنة بخسائر قدرها (192) مليون ريال، والسبب بشكل رئيسي يعود الى ارتفاع تكاليف برنامج التقاعد المبكر.

4) ارتفاع مخصص الزكاة والضرائب بمبلغ 29 مليون ريال.

كما يعود سبب ارتفاع صافي الربح خلال فترة تسعة أشهر من العام 2018م بمبلغ 214 مليون ريال مقارنة بالفترة المماثلة من العام السابق بشكل رئيسي الى الأسباب التالية:
1) ارتفاع مستوى الإيرادات بمبلغ 715 مليون ريال والذي قابله ارتفاع طفيف بتكلفة الايرادات بمبلغ 37 مليون ريال، مما أدى الى ارتفاع اجمالي الربح بمبلغ 678 مليون ريال.

2) ارتفاع طفيف في المصاريف التشغيلية بمبلغ 15 مليون ريال، والسبب بشكل رئيسي يعود لانخفاض المصاريف البيعية والتسويقية بمبلغ 559 مليون ريال والذي قابله ارتفاع في المصاريف العمومية والادارية والاستهلاك والاطفاء بمبلغ 391 مليون ريال و183 مليون ريال (على التوالي).

3) تسجيل خسائر مصروفات وايرادات أخرى بمبلغ وقدره (260) مليون ريال مقارنة بمكاسب بمبلغ 53 مليون ريال. والسبب الرئيسي يعود لارتفاع تكاليف التمويل وانخفاض إيرادات التمويل ومكاسب الاستثمارات في الشركات الزميلة.

4) ارتفاع مخصص الزكاة والضرائب بمبلغ 84 مليون ريال.

وقالت الشركة أنه تم إعادة عرض وتصنيف وتبويب بنود وعناصر وإيضاحات القوائم المالية الأولية الموحدة الموجزة لفترة المقارنة بما يتوافق مع معايير التقارير المالية الدولية والمعايير الجديدة ( المعيار الدولي رقم 9 : الأدوات المالية و المعيار الدولي رقم 15: الإيرادات من العقود مع العملاء) المطبقة في عرض وتصنيف وتبويب بنود وعناصر وإيضاحات القوائم المالية الأولية الموحدة الموجزة للفترة الحالية والتي تم إعدادها وفقا للمعايير الدولية للتقارير المالية المعتمدة في المملكة العربية السعودية والإصدارات والمعايير الأخرى المعتمدة من الهيئة السعودية للمحاسبين القانونيين.

بلغ صافي الربح قبل الاستهلاك والإطفاء والفوائد والزكاة والضرائب (EBITDA) لفترة تسعة أشهر 14,446 مليون ريال مقابل 13,600 مليون ريال للفترة المماثلة من العام السابق وذلك بارتفاع قدره 6.2%، وللربع الثالث بلغ 5,128 مليون ريال مقابل 4,744 مليون ريال للربع المماثل من العام السابق وذلك بارتفاع قدره 8.1%.
وتعليقاً على هذه النتائج صرح م. ناصر بن سليمان الناصر، الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات السعودية، بأن ارتفاع صافي الربح لفترة 9 أشهر من عام 2018م مقارنة بنفس الفترة من العام السابق بنسبة 2.9%، وارتفاع صافي الربح للربع الثالث مقارنة بنفس الفترة من العام السابق والربع الثاني من العام الحالي بنسبة 2.9% و8.1% (على التوالي)، جاء ولله الحمد نتيجة لسعي الشركة المتواصل في تقديم أفضل الخدمات في تقنية المعلومات والنمو في قطاعي الأعمال والنواقل والمشغلين.

وأوضح المهندس الناصر بأن الشركة مستمرة باستراتيجية النمو والتحول الرقمي والتي تهدف الى التوسع في مجالات الاستثمار لتنويع مصادر الدخل من القطاعات التقنية وغير التقنية بما يتواكب مع خطة التحول الوطني 2020 ورؤية المملكة 2030 وتمكين القطاعين الحكومي والخاص للمساهمة في تحقيق خطط التحول الرقمي، حيث أعلنت شركة الاتصالات السعودية تدشينها لشركة STC Pay كذراع استثماري متخصص في المدفوعات الرقمية، وتقديم خدمات التكنولوجيا المالية للأفراد والشركات. وأضاف الناصر أن الخدمات المالية الرقمية هي إحدى مسارات النمو الجديدة لمجموعة الاتصالات السعودية، خصوصا في هذا التوقيت الذي يشهد تحولات متسارعة في صناعة الاتصالات وثورة المعلومات الرقمية، مشيراً إلى أن الشركة الجديدة ستقدم إضافة نوعية لتطوير خدمة نظام المدفوعات الرقمية “Digital Payments”، بالتعاون مع كبرى المؤسسات المالية والبنوك محلياً وعالمياً.

واستمراراً لإنجازات الشركة في خدمة ضيوف الرحمن، فقد أكد الناصر أن اهتمام القيادة ومختلف قطاعات الدولة بحج العام الحالي كان له بالغ الأثر في تحقيق الشركة لأرقام قياسية لشبكة الاتصالات السعودية، إذ سجلت الشركة أعلى ساعات ذروة في تاريخ المشاعر المقدسة بجانب تحقيق أرقام مميزة في نقل حركة البيانات بنمو قدره 34% عن نفس الفترة من العام الماضي. كما تم رفع نقل البيانات عبر شبكة الجيل الرابع الأكثر تطوراً خلال هذا العام في ساعات الذروة الى أكثر من 160% عن العام الماضي في يوم عرفة.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد