الإثنين, 8 مارس 2021

“العليّان” تعزّز استثمارها في “باكستر المحدودة” لتوسيع الخدمات العلاجية للفشل الكلوي في المملكة

أبرمت مجموعة العليّان اتفاقية مع شركة المنتجات الطبّية العالمية “باكستر” تعزّز من خلالها المجموعة استثمارها في شركة باكستر المحدودة (بي إل سي)، وهي مشروع مشترك بين الجهتين يشمل إنشاء مركز تصنيع في المنطقة الجنوبية من المملكة العربية السعودية.

اقرأ أيضا

وكانت مجموعة العليّان قد أسّست قبل 10 سنوات شراكة مع باكستر، التي تتميّز بالابتكار في علاج الكلي، من أجل بناء مصنع حديث لإنتاج حلول طبية للغسيل الكلوي الصفاقي (أو البريتوني) والعلاج عن طريق الحقن، ما يستفيد منه أكثر من 1500 مريض يعانون من الفشل الكلوي في المملكة. ومن المتوقّع أن يصار إلى توسيع المصنع مستقبلاً بحيث يغطي إنتاجه منطقة الشرق الأوسط بكاملها في إطار نظام عالمي لسلاسل الإمداد.

وتسلّط الاتفاقية الجديدة الضوء على التزام باكستر بالسوقين السعودي والخليجي سعياً لتحسين نتائج الأبحاث السريرية لشريحة واسعة من مرضى الفشل الكلوي المزمن إضافة إلى تعزيز طاقة مركز التصنيع الحالي.

المدير العام لشركة باكستر في الشرق الأوسط وأفريقيا، مازن دالاتي، صرّح بقوله: “أقمنا شراكة مع مجتمع طب الكلي منذ أكثر من 60 عاماً بهدف التركيز على ريادة علاجي غسيل الكلي التقليدي والصفاقي على السواء. وهذه الاتفاقية مع مجموعة العليّان هي محطة مهمّة في طريقنا نحو توفير روح الريادة تلك في المملكة العربية السعودية من خلال علاجات جديدة والتعامل مع المرضى عن بعد.”

هذا وسوف تعتمد باكستر في المصنع تقنية كلاريا شيرسورس الجديدة والتي تسمح بمراقبة المرضى الذين يخضعون للغسيل الكلوي الصفاقي عن بعد. وتعزّز هذه التقنية قدرة مقدّمي الرعاية الطبّية على متابعة التطوّرات في حالة مرضاهم وهم في المنزل، وبالتالي قدرتهم على التدخّل السريع عندما تدعو الحاجة. وكانت منصّة الرعاية الصحّية عن بعد قد توفّرت في المملكة في العام 2016م، وهي الوحيدة المتوفّرة في العالم حالياً التي تسمح للمعالجين بمراقبة المرضى عن بعد وفي الوقت نفسه بإدارة العلاج من العيادة الخاصّة بهم.

وتعتبر مجموعة العليّان وباكستر من شركاء وزارة الصحّة عبر جهودهما المشتركة والآيلة إلى المساهمة في تحقيق أهداف رؤية 2030 عبر تقديم علاجات تنقذ حياة المرضى، إضافة إلى التزامهما بتوفير الخبرات وأحدث التقنيات محلياً لفائدة قطاع الرعاية الصحّية في المملكة.
 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد