السبت, 27 فبراير 2021

تقرير تحليلي: اندماج «سبكيم» و«الصحراء» .. هل يفتح الطريق لاندماجات اخرى في قطاع البتروكيماويات؟

جاء الإعلان المشترك لشركتي سبكيم والصحراء للبتروكيماويات بتوقيع اتفاق غير ملزم بين الجانبين بالاندماج ومبادلة الأسهم – وذلك بعد أخذ موافقة المساهمين وهيئة السوق المالية والجهات التنظيمية ، ليعيد إحياء صفة اندماج لم تكتمل بين الشركتين تم الإعلان عنها منذ خمس سنوات ، الجديد في الأمر هذه المرة هو أن العرض الحالي اعطي ميزة تفضيلية لمساهمي الصحراء قياساً بالعرض السابق وذلك بعد أن تم رفع معدل مبادلة الأسهم من 0.685 سهم في سبكيم مقابل كل سهم في الصحراء الي معدل 0.8356 سهم في سبكيم مقابل كل سهم في الصحراء ، على أن يتم التنفيذ خلال مدة لا تتجاوز 28 فبراير 2019 ما لم يتفق الطرفين على تمديد المدة.

اقرأ أيضا

وسوف يحمل هذا الاندماج المحتمل في حال اكتماله العديد من المنافع الاقتصادية والمالية لكلا الشركتين خاصة فيما يتعلق بزيادة تنوع إمدادات اللقيم والمواد الخام وتنوع وتكامل المنتجات وزيادة القدرات البيعية والتسويقية لكليهما.

كما أن خطوة الاندماج المحتملة سيكون لها ميزات ايجابية أخري فيما يتعلق بالمركز المالي لشركة سبكيم المثقل بديون تبلغ 7.3 مليار ريال بما يمثل حوالي 97% من إجمالي حقوق المساهمين وذلك مقابل 6% فقط نسبة القروض الي حقوق المساهمين في شركة الصحراء للبتروكيماويات.

وتعد كلاً من شركتي سبكيم والصحراء من فئة الشركات القابضة التي تضم تحتها شركات تابعة ، وتبلغ عدد الشركات التابعة 9 شركات لكليهما يقوموا بانتاج المواد البتروكيماوية والكميائية الاساسية والمواد الوسيطة، حيث تتميز سبكيم وشركاتها التابعة بالتركيز علي الميثانول ومشتقاته بينما يتركز انتاج الصحراء وشركاتها التابعة بشكل كبير علي البروبلين ومشتقاته. 


    
وفي حالة اتمام الصفقة فسوف يترفع عدد أسهم سبكيم بمقدار الضعف من 366.67 مليون سهم الي 733.33 مليون سهم ليرتفع علي اثر ذلك القيمة السوقية للشركة الجديدة الي نحو 15 مليار ريال ليصبح ترتيبها السادس من حيث القيمة السوقية بالنسبة لشركات البتروكيماويات المدرجة في السوق المالية تداول بدلاً من المركزين العاشر والحادي عشر علي مستوي 14 شركة مدرجة تعمل في نشاط البتروكيماويات ، وتبقي عملية اتمام الصفقة معلقة علي الوصول لاتفاق نهائي بين الجانبين وموافقة المساهمين وهيئة السوق المالية والجهات التنظيمية الأخري ، جدير بالذكر ان مجموعة الزامل تمثل المساهم الأكبر في كلا الشركتين بنسبة 9.69% في سبكيم و7.91% في الصحراء كما تمتلك المؤسسة العام للتقاعد 7.74% و 6.64% في الشركتين علي التوالي فيما تمتلك شركة ايكاروس للبتروكيماويات 8.17% في سبكيم ، وتتبقي باقي حصص المساهمة في حوزة الأفراد والصناديق الاستثمارية وصغار المساهمين بنسبة 74.4% لسبكيم و85.45% في الصحراء.

ويعد قطاع البتروكيماويات ثاني أكبر مساهم في الاقتصاد السعودي بنسبة تقترب من 10% من الناتج المحلي الاجمالي وذلك بعد النفط ، وقد وضعت المملكة للقطاع أهمية ومكانة هامة في خطتها الاقتصادية الشاملة وفقا لـرؤية السعودية 2030 ، ومع اعادة تنظيم سوق الطاقة واعادة تسعير المشتقات البترولية ومواد اللقيم والغاز ورفع الدعم تريجيا عنها خلال خمس سنوات فقد كان لزاماً علي الشركات العاملة في القطاع التكيف مع الواقع الجديد واعادة دراسة التكاليف والنفقات والعمل علي تعظيم العوائد في بيئة اصبحت تتسم بالتنافسية العالية ولذا فان خيارات الدمج او الاستحواذ سوف تكون من الخيارات الاستراتيجية الهامة لخلق كيانات كبيرة تتمتع باقتصاديات تشغيل أكبر ولعل ذلك ما يشير الي ان نجاح عملية الدمج بين سبكيم والصحراء سيكون له منافع اقتصادية كبيرة وربما يفتح الباب لصفقات مثيلة في المرحلة المقبلة.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد