السبت, 31 يوليو 2021

ارتفاع خسائر “أنابيب السعودية” إلى 24.2مليون خلال الربع الـ 3 بنسبة 67%

سجلت الشركة السعودية لأنابيب الصلب خسائر بعد الزكاة والضريبة بـ 24.2مليون ريال خلال الربع الثالث مقابل خسائر بـ 14.5مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بارتفاع 67%.

اقرأ أيضا

جاء ذلك عقب الاعلان اليوم عن النتائج المالية الأولية الموجزة الموحدة للفترة المنتهية في 30 سبتمبر 2018م (9أشهر).
وبلغت الخسارة التشغيلية 24مليون خلال الربع الثالث مقابل ربحية بـ 13مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق.

أما اجمالي الخسارة فبلغ 11.8مليون خلال الربع الثالث مقابل ربحية بـ 24مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق.
وبلغ صافي الخسارة بعد الزكاة والضريبة خلال الفترة الحالية 66مليون ريال، ومقابل ربحية بـ 3.44مليون ريال خلال الفترة المماثل من العام السابق .

وبلغت خسارة السهم بالريال 1.31ريال خلال الفترة الحالية، ومقابل ربحية بـ 0.07ريال خلال الفترة المماثل من العام السابق.
يعود سبب ارتفاع صافي الخسارة في الربع الثالث من عام 2018 مقارنةً بصافي الخسارة في الربع الثالث من عام 2017 على الرغم من الزيادة في صافي دخل الشركة الزميلة (شركة الأنابيب العالمية) إلى:
(1) صافي الخسارة التي تكبدتها الشركة التابعة (تي إس إم العربية).

(2) توقف الإنتاج في مصنع الأقطار الكبيرة خلال فترة الصيانة المجدولة المعلن عنها مسبقا.

(3) الانخفاض في تسليم المشاريع بسبب التأخر في استلام المواد الخام.

(4) انخفاض مبيعات الأنابيب التجارية بالإضافة الى الزيادة في أسعار المواد الخام مما أدى إلى انخفاض هامش الربح.

ويرجع  سبب انخفاض صافي الخسارة للربع الثالث من عام 2018 مقارنة بصافي الخسارة في الربع الثاني من عام 2018 إلى:
(1) الاجراءات المالية التي تم تقيدها في الربع الثاني من عام 2018 والتي تتمثل في تخفيض قيمة أصول

مصنع ثني الانابيب بقيمة 21 مليون ريال، مخصص مخزون بطيئة الحركة بقيمة 6.7 مليون ريال

ومخصص ضمان لمبيعات المشاريع بقيمة 3 مليون ريال.

(2) ارتفاع صافي دخل الشركة الزميلة (شركة الأنابيب العالمية).

كما يعود سبب ارتفاع صافي الخسارة التشغيلية للربع الثالث من عام 2018 مقارنة بصافي الخسارة التشغيلية في الربع الثاني من عام 2018 إلى:

(1) توقف الإنتاج في مصنع الأقطار الكبيرة خلال فترة الصيانة المجدولة المعلن عنها مسبقا.

(2) انخفاض مبيعات الأنابيب التجارية.

كما يعود سبب تحقيق صافي خسارة عن الفترة الحالية من عام 2018 مقارنةً بصافي دخل للفترة نفسها من عام 2017 إلى:
(1) انخفاض قيمة الأصول في وحدة ثني الانابيب بقيمة 21 مليون ريال بناءً على دراسة تقييم تم اعدادها

من قبل شركة استشارية.

(2) صافي الخسارة التي تكبدتها الشركة الزميلة (الأنابيب العالمية) والشركة التابعة (تي إس إم العربية).

(2) توقف الإنتاج في مصنع الأقطار الكبيرة خلال فترة الصيانة المجدولة المعلن عنها مسبقا.

(4) مخصص إضافي للمخزون البطيء الحركة بمبلغ 2.7 مليون ريال.

(5) مخصص إضافي لضمان مبيعات المشاريع بقيمة 3 مليون ريال.

(6) انخفاض مبيعات الأنابيب التجارية بالإضافة الى الزيادة في أسعار المواد الخام مما أدى إلى انخفاض هامش الربح.

ملاحظة او تحفظ أو لفت انتباه كما ورد في تقرير المراجع الخارجي    كما هو مشار إليه في إيضاح رقم ( ٢) حول القوائم المالية الأولية الموحدة الموجزة المرفقة فإن شركة صناعات التيتانيوم
والفولاذ المحدودة (الشركة التابعة – تي اس ام العربية) لديها ممتلكات وألات ومعدات بقيمة ٧١٫٢ مليون ﷼ سعودي، ولقد

تجاوزت الخسائر المتراكمة لشركة تي اس ام العربية كما في ٣٠ سبتمبر ٢٠١٨ رأس مالها بمبلغ ٤٩٫٠٤ مليون ﷼

سعودي كما بلغت صافي خسائر الفترة ١٤٫٢٦ مليون ﷼ سعودي. بناءً على خطة العمل الحالية التي تخص شركة تي إس

إم العربية، فإن إدارة المجموعة توقعت أن شركة تي إس إم العربية سوف تتمكن من تحقيق إيرادات كافية وتدفقات نقدية

إيجابية لدعم أعمالها المستقبلية. علاوةً على ذلك، فقد أصدر مجلس ادارة المجموعة قراراً بإستمرار أعمال شركة تي إس إم

العربية وعلى توفير الدعم المالي الكافي لها بما يمكنها من الوفاء بإلتزاماتها المالية عند استحقاقها.

إن النتائج المالية لفترة التسعة أشهر المنتهية في ٣٠ سبتمبر ٢٠١٨ لشركة تي اس ام العربية لم تتوافق مع الأهداف المالية

المحددة مسبقًا بخطة العمل للشركة التابعة للسنة، وعليه ما زالت الشركة التابعة تحقق صافي خسائر. بالنظر إلى الظروف

القائمة، اضافة إلى الخسائر المستمرة للشركة التابعة، فإننا لا يمكننا في هذه المرحلة تقييم مدى إمكانية استرداد القيمة

الدفترية لهذه الممتلكات والآلات والمعدات والتأكد من عدم وجود أي انخفاض محتمل في قيمتها. وعليه، فإننا لا يمكننا تحديد

ما إذا كان ذلك يستوجب إجراء أي تعديل على قيمتها.

وقالت الشركة أنه تم تعديل وإعادة عرض وتبويب وتصنيف بنود وعناصر وإيضاحات القوائم المالية الأولية الموجزة الموحدة لفترة المقارنة بما يتوافق مع السياسات المحاسبية المطبقة في القوائم المالية الأولية الموجزة الموحدة للفترة الحالية التي تم إعدادها وفقًا لمعايير التقارير المالية الدولية.

 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد