الخميس, 16 سبتمبر 2021

تعاون مشترك بين “نيوم” و”مسك الخيرية” لتهيئة المواهب السعودية الواعدة لمواجهة تحديات العالم المستقبلية

يبدأ مشروع نيوم، وهو الأكثر طموحا حول العالم والذي يتم تطويره شمال غرب المملكة العربية السعودية على ساحل البحر الأحمر ، خطوته الأولى في إنشاء مجتمع عالمي يضم نخبة العقول والأفكار على وجه الأرض من أجل إيجاد حلول مستدامة لأهم التحديات التي تواجه البشرية.

اقرأ أيضا

ولكي يبدأ المشروع في بناء مجتمعه العالمي الطَموح، ستستعين نيوم بنخبة العقول والمواهب والأفكار الشابة المحلية عبر التعاون مع مؤسسة مسك الخيرية، وهي مؤسسة خيرية غير ربحية أسسها عام 2011م الأمير محمد بن سلمان ، ولي عهد المملكة العربية السعودية.

وقد قام معالي الأستاذ/ بدر العساكر، رئيس مركز مبادرات مسك الخيرية والمهندس نظمي النصر، الرئيس التنفيذي لمشروع نيوم بتوقيع مذكرة تفاهم في الرياض اليوم على هامش منتدى مسك العالمي، وهو حدث سنوي يجمع الجيل الشاب من القادة والمبدعين والمفكرين بالأسماء العالمية المرموقة من المبتكرين بهدف استكشاف وتجربة واختبار أنجح الطرق في مواجهة تحدي التغيير.

وبموجب مذكرة التفاهم الموقعة، والتي ستكون سارية لثلاثة أعوام، ستطلق مسك برنامج تخصص وتدريب مشترك مع نيوم لجذب الجيل السعودي الموهوب باستخدام منصات مسك، كما ستقوم بتدشين برامج متخصصة في حشد المصادر تهدف إلى إيجاد حلول تُنفَّذ في المدن المستقبلية التي ستُبنى في نيوم.

ومن أجل التصدي لتحديات المستقبل التي تواجهها البشرية، حددت نيوم 16 قطاعاً اقتصادياً لخلق اقتصاد مستدام لن يكتفي بخلق فرص للعمل فحسب، بل سيفتح كذلك آفاقاً جديدة من الابتكار والإبداع البشري على جميع المستويات.

وتتمثل هذه القطاعات الستة عشر في مستقبل الطاقة، ومستقبل المياه، ومستقبل التنقل، ومستقبل التقنيات الحيوية، ومستقبل الغذاء، ومستقبل التصنيع، ومستقبل الإعلام، ومستقبل الترفيه والثقافة والموضة، ومستقبل العلوم التقنية والرقمية، ومستقبل السياحة، ومستقبل الرياضة، ومستقبل التصميم والبناء، ومستقبل الخدمات، ومستقبل الصحة والرفاهية، ومستقبل التعليم، وأخيراً مستقبل المعيشة لركيزة أساسية لجميع القطاعات.
 

ذات صلة Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد