الإثنين, 27 سبتمبر 2021

الباحث السويلم: ارتفاع عدد الابحاث في المملكة 300% خلال 10 سنوات

أوضح عبد العزيز السويلم الباحث في مركز الأنظمة الهندسية في مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية أن المدينة ينقسم دورها الى قسمين رئيسيين، الاول هو قيامها بالأبحاث داخل المدينة، والثاني في دعم الابحاث خارج المدينة.

اقرأ أيضا

وفيما يخص خطوات توظيف التقنية بالاقتصاد أكد السويلم أن الأبحاث لها علاقة مباشرة وكبيرة بالنمو الاقتصادي ومعروفة الدول التي تقدمت علميا ومن ثمن انعكس ذلك على نموها الاقتصادي ومن ضمن هذه الدول هي الولايات المتحدة الأمريكية.

وأضاف السويلم في العشر السنوات الماضية ارتفع عدد الابحاث في المملكة بنسبة 300% ومن خلاله بدأنا مؤخرا نركز على الأبحاث التي لها علاقة مباشرة بالصناعة والتقنية السعودية، فعلى سبيل المثال وقَع قبل شهر عقد تعاون مع وزارة البيئة والمياه والزراعة لمدة ثلاث سنوات، حيث يصب العقد في مصلحة السجل الزراعي، مبينا أن المدينة تكفلت بتحليل ملايين من الصور للأقمار الصناعية على مستوى المملكة ببرامج تقنية وتحديد المزارع النظامية والغير نظامية، بالإضافة الى تطبيق انظمة الزراعة الجديدة، وتحديد استهلاك المياه في المزارع المختلفة، مؤكدا أنه من الامكان متابعة المحاصيل الزراعية السعودية واستهلاك المياه من دون أي تدخل بشري.

وأشار السويلم الى أن الأبحاث التي تقوم بها المدينة تعد بالمئات ولكن في مركز الأنظمة الهندسية الذي يعد صغير نسبيا يعمل الباحثين في الوقت الحالي على 30 بحث، حيث جميعها يصب في مجال تحليل البيانات، موضحا أن احد الادوات التي نقوم بها حاليا وبالتعاون مع شركة الكهرب، هي متابعة الكهرب على مستوى المملكة والتنبؤ به في المستقبل، لافتا على أنه يوجد تعاون كبير جدا بين المدينة وعدد من الجهات الحكومية المختلفة بعد النجاحات التي حققتها المدينة في تقديم كل ما يطلب منها من ناحية الأبحاث، مؤكدا أن الجميع سيرون النتائج التي تحققت بفضل الأبحاث المختلفة في السنوات القادمة .

وأكد أن مدينة الملك عبدالعزيز حققت تقدم رائع جدا في الأبحاث وبالتحديد كان يوجد خطتان، خطة معرفة 1 وخطة معرفة 2، موضحا أن خطة معرفة 1 هدفها أن المملكة تكون رائدة على مستوى المنطقة بشكل محدود ومعرفة 2 هدفها أن المملكة تكون رائدة على مستوى إقليمي، موكدا بأن المملكة في الوقت الحالي رائدة في الابحاث عالي الجودة على المستوى الاقليمي، مبينا الى أن المملكة تفوقت على دول كثير واكبر منها من حيث السكان عربية وغيرها .

وفي شأن تهديدات الروبوتات على مستقبل المهن، أكد السويلم أن الوظائف تتغير بعد تغير المهام المطلوب منها، بمعنى قبل 50 سنوات اول ما بدأت اجهزة الصراف الآلي ظن الكثير من الناس  بأن وظائف الصراف ستنتهي بعد 10 سنوات، ولكن الذي حصل أن مهام الصرف العادية الروتينية هي التي انتهت ولكن يوجد مهام جديدة نشأت لدى الصرافين، والتي اغلبها لها علاقة بالتعامل الاجتماعي وليس بالأعمال الروتينية، مؤكدا أن الوظيفة التي اختفت بشكل كامل في ال 50 سنة الماضية وظيفة ( مشغلي المصاعد ).

ولفت إلى أن انه على رواد الاعمال ان يهتموا باكتساب مهارات جديدة تعزز من اعمالهم الخاصة سواء كانت مؤسسات صغير او شركات كبيرة ومن بين هذه المهارات مهارة التقنية والبرمجة وتحليل البيانات، مؤكدا أن التقنية تمتلك ميزة رهيبة وهي ارتفاع النمو فيها بشكل سريع جدا، لافتا الى أن هناك شركات سعودية تهتم بالتقنية أصبحت رائدة اقليميا وتحقق ارباح بمئات الملايين الريالات.

وتابع أن في السنوات القليلة الماضية ابدعوا السعوديين بشكل رهيب بأعمالهم في مجال الديزاين ومجال الصحافة، قائلا كنت في منتدى اسبوع التصميم السعودي قبل شهر وكانت المعروضات التي عملت على ايدي سعودية على مستوى عالي جدا حيث انعكس ذلك على تقدهم وتطورهم ووعيهم بأهمية التقنية، مبينا أن في السنوات الماضية يوجد نمو ملحوظ في هذه التخصصات، ناصحا الجميع بان يستمروا في التقنية والبرمجة والتصميم بسبب العطش الذي يوجد في السوق السعودي.
 

ذات صلة Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد