الثلاثاء, 18 مايو 2021

«نيستا» البريطانية: محامي روبوت ومدن ذكية وأزمات سياسية .. أشياء قد تميز العام 2019

 قالت مؤسسة «نيستا» NESTA، وهي مؤسسة بريطانية عالمية، مهتمة بالابتكار أن ابتكارات من بينها ربوتات يقومون بمهام قانونية، ومدن ذكية ومناهج دراسية دون امتحانات للطلاب جميعها أشياء يمكن رؤيتها بنهاية العام 2019.

اقرأ أيضا

وحذرت المؤسسة البريطانية – وفقا لوكالة (سي ان بي سي) من أن ظهور مقاطع الفيديو المزيفة المتطورة للغاية التي يصعب تمييزها قد تثير أزمات جيوسياسية.

ونشر خبراء التقنية والابتكار بالمنظمة توقعات لها مزاياها ومخاطرها، من بينها:

الفيديوهات المزيفة:
حذر الخبراء من امكانية معالجة الفيديوهات بتقنية تجعلها مطابقة للواقع ويصعب تمييزها، الأمر الذي من شأنه أن يخلق توترات بين الدول، حيث يمكن أن يستخدم برامج الذكاء الاصطناعي لإنشاء فيديوهات لسياسي بارز يتحدث عن تزوير الانتخابات، أو إعلان زائف للحرب من قبل زعيم عالمي، أو اغتيال لرئيس دولة، وغيرها من الأشياء التي قد تؤدي الى أزمات سياسية.

المدن الذكية:
توقع الخبراء أن يشهد العام المقبل تنافس كبير على انشاء المدن الذكية.

المحامي الربوت:
استخدام الذكاء الاصطناعي في مجال القانون يجعل الخدمات القانونية أرخص وأكثر سهولة.

حيث من المتوقع أن يسمح الذكاء الاصطناعي للناس برفع قضايا في النزاعات أو الحصول على الطلاق باستخدام هواتفهم الذكية، بدلاً من زيارة مكتب محاماة فعليًا.

اسبوع عمل جديد:
يتوقع خبراء نيستا أن يتغير اسبوع العمل المعتاد الحالي، الذي يستمر 5 أيام بساعات عمل 40 ساعة. متوقعين اجراء اصلاحات.

التقنيات المساعدة:
ستشهد التكنولوجيات التقليدية التي تساعد الأشخاص ذوي الإعاقة – مثل الكراسي المتحركة – تحسينات سريعة باستخدام ابتكارات جديدة للتحكم في الرؤية للتفاعل بشكل أفضل مع الجسم البشري.
الاستغناء عن الامتحانات كأداة لتقييم الطلاب:

يتم استخدام الذكاء الاصطناعي كوسيلة للتقييم بدلا عن الامتحانات.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد