الجمعة, 26 فبراير 2021

“سابك”:”نساند”تنجح في استقطاب أكثر من 150 مستثمراً بقيمة إجمالية أكثر من 8 مليار .. ستوفر 4000 فرصة عمل

عقدت (سابك) اليوم، الاجتماع الثالث للمجلس التنفيذي لمبادرة (نساند)، حيث يضم المجلس ممثلين من وحدة المحتوى المحلي وتنمية القطاع الخاص، ووزارة العمل والتنمية الاجتماعية، ووزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، والهيئة العامة للمنشئات الصغيرة والمتوسطة، والهيئة العامة للاستثمار، بالإضافة إلى (سابك).

اقرأ أيضا

وشهد الاجتماع عرض جهود (نساند) في دعم المحتوى المحلي حيث نجحت المبادرة حتى الآن في استقطاب أكثر من 150 مستثمراً بمشروعات محلية, أنهى 39 مستثمرا منهم جميع مراحل “نساند” حيث تبلغ القيمة الإجمالية لمشاريعهم أكثر من 8 مليار ريال سعودي ومن المتوقع أن تخلق أكثر من 4000 فرصة عمل.

وعلى هامش الاجتماع تم توقيع اتفاقية شراكة مع بنك التنمية الاجتماعية تتضمن تدشين منتج ” جود” لتمويل المشاريع الصغيرة المندرجة تحت نساند، بالإضافة إلى مذكرة تفاهم مع بنك الرياض لتطوير منتج تمويلي مخصص لدعم المشاريع الصناعية المندرجة تحت مظلة “نساند”، كما تم توقيع مذكرات تفاهم مع 9 مستثمرين جدد لتمكين مشاريع تصل قيمتها الاستثمارية إلى أكثر من 950 مليون ريال سعودي مع استحداث قرابة 500 وظيفة.

وكانت إحدى المشاريع إنشاء مصانع إنتاج المواد الكيميائية المتخصصة عالية الأداء التي تخدم النفط والغاز والتعدين والدهانات والطلاء والصناعات الدوائية حيث ستتيح حلول المواد الخام التي توفرها (سابك) استبدال المواد المستوردة حاليا بمواد منتجة محلياً قادرة على التنافس في سوق التصدير العالمي.

وبهذه المناسبة، أوضح نائب رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لسابك يوسف البنيان أن مبادرة (نساند) أسست خلال العام المنصرم مجموعة من الشراكات والمشاريع التي من شأنها تحفيز المحتوى المحلي ودعم القطاعات المستقبلية الواعدة في الاستراتيجية الوطنية للصناعة، مؤكداً استمرار المبادرة في اكتشاف المزيد من الفرص لتشجيع المنشآت الصغيرة والمتوسطة وتمكين المستثمرين المحليين وجذب الاستثمار العالمي.

وأفاد أن تشكيل المجلس التنفيذي لمبادرة (نساند) يهدف إلى توحيد الجهود الوطنية وتعزيز التعاون بين القطاعين العام والخاص لدعم المحتوى المحلي حيث يتكون المجلس من قيادات تنفيذية تمثل عدة جهات وتشرف على تحويل المشاريع إلى برامج عملية متصلة بتحقيق أهداف رؤية المملكة العربية السعودية 2030.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد