الجمعة 20 ذو القعدة 1441 - 10 يوليو 2020 - 19 السرطان 1399

الميزانية ومحورها الإنساني

زياد محمد الغامدي

جآء امر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز بإستمرار بدل غلاء المعيشة لعام آخر لحين استكمال دراسة نظام الحماية الاجتماعية، والذي يأتي توقيت اعلانه مع اعلان الميزانية للعام 2019 ليؤكد على قوة الواقع الاقتصادي وثقة الدولة ممثلة في خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الامين في قوة ومتانة الاقتصاد السعودي. قرار التمديد لاشك انه يحظى بتأييد وقبول شعبي واسع النطاق خصوصا وان هناك برامج متكامل للحماية الاجتماعية يتم دراستها بما يحقق طموح الشعب في امان اجتماعي.

 ومن ثم تم الإعلان عن اوامر صرف اكثر من 99% منها لكل من القطاع الخاص والحكومي على حد سواء وبقيمة 820 مليار ريال دليل على الالتزام الحكومي. وقبل الاعلانات بدأت تتواتر الارقام بما يعكس عدم الربط الكلي لأداء الاقتصاد بأسعار النفط ولعل هذا يتضح جليا في اسعار وارقام مؤشر سوق الاسهم الذي لم يعد يرتبط بحركته مع اسعار النفط. 

الانجاز الاكبر للميزانية تنويع مصادر الاعتماد على تمويلها، حيث اصبح هناك مع النفط سندات الإقتراض وعوائد الإستثمارات كذلك. ومن ثم جاءت الاعلانات عن تفاصيل ايرادات 2018 التي بلغت 875 مليار اما النفقات فبلغت 1030 مليار بعجز 136 مليار ريال سعودي، اما عامنا القادم فمتوقع ان تبلغ ايراداته 975 مليار اما المصروفات فمن المتوقع ان تبلغ 1106 مليار ريال وبعجز قدره 131 مليار ريال. الدين الذي اصبح واقع ايجابي يرفد على الدوله فبلغ 560 مليار ريال في عام 2018 ومن المتوقع ان يرتفع الى 678 في عام 2019.

2019 حلقة مهمة في سلسلة سنين التحول التي تمتد الى 2020، وميزانيتها الاكبر في تاريخ المملكة، وحرص الملك سلمان حفظه الله و ولي عهده الامين على استمرار البدلات والمعونات والمساعدات الحكومية يؤكد ان الانسان هو محور التقدم الذي تسعى الدولة لتحقيقه، مما جعل مملكتنا محط اشادة دولية من كافة الدول المتقدمة وخصوصا مجموعة العشرين. ان الانسان كان وما زال وسيظل محط ومحور اي تنمية كما وستظل قيادتنا داعمة له بشتى الطرق الممكنة. 

متخصص مالي [email protected] المزيد

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

الفيديو