الأربعاء, 12 مايو 2021

“جي بي مورجان”: الأسهم الآسيوية ستكون جاذبة خلال العام المقبل وذلك لثلاث أسباب

يري مصرف”جي بي مورجان” أن الأسهم الآسيوية لاتزال جاذبة على الرغم من التراجع الذي شهدته اسواق الأسهم الرئيسية بما في ذلك اليابان والصين وكوريا الجنوبية في العام الحالي، والتي قد تنهي العام بأداء “سلبي”.

اقرأ أيضا

وتقول خبيرة الاستثمار في الأسواق الناشئة بمصرف “جي بي مورجان” جانيت تسانج – وفقا لوكالة (سي ان بي سي) أنه في ظل تهدئة المخاطر فأنهم يتوقعون أن أداء أفضل للأسهم الآسيوية في العام الحالي.

وتري تسانج أن هنالك ثلاثة عوامل تحفز الاستثمار في الأسهم الآسيوية خلال العام المقبل بما في ذلك:

احتمالات تراجع الدولار:

تري خبيرة “جي بي مورجان” أن قوة الدولار الأمريكي أضرت بالأسواق الآسيوية هذا العام. ذلك لأن المستثمرين، اجتذبهم الاقتصاد الأمريكي القوي والقدرة على تحقيق عائدات أفضل، فحوّلوا أموالهم إلى الولايات المتحدة.

لافتة الى أن هنالك عدد من العوامل التي تحد من ارتفاع الدولار من بينها التطورات الخاصة بأسعار الفائدة، وتباطؤ النمو في الولايات المتحدة، اضافة الى أن الولايات المتحدة تواجه عجزًا في الحساب المالي والحساب الجاري. العجز المالي يعني أن الحكومة تنفق أكثر مما تكسبه، وأن عجز الحساب الجاري يحدث عندما تتجاوز قيمة واردات الولايات المتحدة ما تصدره. معتبرة أن كلا الحالتين سلبية للدولار.

التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين:

تقول تسانج أن الاسواق الآسيوية تأثرت خلال الفترة الماضية من الحرب التجارية بين واشنطون والصين، الا أن الهدنة التي توصل اليها الطرفان اضافة الى تنازلات قدمت من قبل الصين، ستجعل الأسواق تجد نوعا من الاستقرار.

الأرباح الجيدة:

وأشارت الخبيرة في مجال الاستثمار الى أنه على الرغم من الشعور السلبي السائد في الأسهم الآسيوية، الا أن أرباح الشركات ظلت في “حالة جيدة”. منبهة الى أن هنالك توقعات بأرباح جيدة خلال الأثني عشر شهرا المقبلة.

وتقول تسانج: “بشكل عام، مع تراجع المخاطر، تظل العوامل الأساسية قوية، ونعتقد أن الأسهم الآسيوية ينبغي أن تكون أفضل في العام 2019”.
 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد