الإثنين, 12 أبريل 2021

توقعت ان ينمو القطاع الاستهلاكي 3% وان يبلغ متوسط سعر النفط 77 دولارا

«فيتش»: 352 الف اسرة سعودية دخلها يفوق 281 الف ريال سنوياً .. والحوافز الحكومية والإصلاحات الاجتماعية نجحت في دفع الاقتصاد للنمو 

قالت “فيتش” ان أكثر من 352 الف  أسرة سعودية تكسب أكثر من 75 الف دولار (281 الف ريال) سنويًا، مما يجعل البلاد واحدة من أكبر أسواق التجزئة الفاخرة عالميا، و يوفر معدل التحضر المرتفع وصولاً مريحًا لأعداد كبيرة من لمستهلكين.

اقرأ أيضا

واضافت ان المملكة العربية السعودية هي واحدة من أكثر الدول استقرارا سياسيا في العالم العربي ، مما يقلل من لمخاطر غير الاقتصادية لتجار التجزئة، وعلى الرغم من التنوع الاقتصادي المستمر ، تعمل موارد النفط الضخمة كعمود فقري ومصدر استقرار الاقتصاد السعودي.

وبينت “فيتش” ان عام 2018 شهد تحسينات كبيرة في النظرة المستقبلية للمستهلكين السعوديين، نتيجة الظروف الاقتصادية المواتية بسبب ارتفاع أسعار النفط ، ونجحت الحوافز الحكومية والإصلاحات الاجتماعية في دفع الاقتصاد للخروج من الركود الذي شهدته في عام 2017.

واضافت ان ثقة المستهلك تتم على مسار صاعد ، وبلغ معدل نمو الاستهلاك الخاص في السنوات الخمس الماضية في المتوسط نمو سنوي بنسبة 4 ٪ مع نمو منخفض بنسبة 0.9 ٪ في عام 2016، وفي عام 2018 ، متوقع نموا بنسبة 3.4 ٪ وهو أفضل قليلا من3.2٪ من عام 2017، وعلى المدى المتوسط أو المتوسط ، فمن المتوقع أن يستقر معدل نمو الاستهلاك عند حوالي 3٪ سنويًا.

وبحسب تقرير حديث عن الاقتصاد السعودي توقعت “فيتش” أن ﯾواﺻل اﻻﻗﺗﺻﺎد اﻟﺳﻌودي ﺗﻌﺎﻓﯾﮫ ﻣن اﻟﺗراﺟﻊ اﻟذي ﺷﮭدﺗﮫ ﻓﻲ ﻋﺎم 2017، وان النمو الاقتصادي في المملكة العربية السعودية سينتقل إلى منطقة النمو الإيجابي خلال 2018 و 2019 بعد أن خرج البلد من الركود في عام 2017 على خلفية زيادة إنتاج النفط .

 وقد أدى ارتفاع أسعار النفط إلى تخفيف الضغط على المالية العامة ، مما سمح بالابتعاد عن التقشف المالي، وهذا الفضاء المالي أكبر سيسمح بدوره للحكومة بزيادة دعمها للاقتصاد كما رأينا بالفعل مع تنفيذ العديد من تدابير التحفيز منذ بداية العام ، بما في ذلك التحويلات النقدية للأسر محدودة الدخل ، والمكافآت الخاصة لموظفي الحكومة وحزمة تحفيز للقطاع الخاص ، بما في ذلك القروض المدعومة والدعم المالي للشركات المتعثرة.

وبحسب “فيتش” يقدر النمو بنسبة 1.9 ٪ في نهاية عام 2018 والتي ستسحب الاقتصاد من الركود، وخلال التوقعات  متوسطة المدى الفترة (2018-2022) فمن المتوقع أن يصل معدل النمو السنوي إلى 2.4٪، وإن الابتعاد عن التقشف المالي لعام 2017 إلى جانب ارتفاع أسعار النفط يعزز مكاسب المستهلكين في السوق، الأمر الذي أدى إلى ارتفاع الأسعار.

ووفقاً لتقرير “فيتش” فمن المتوقع أن يبلغ متوسط سعر مزيج برنت 73 دولارًا للبرميل 77 دولارًا للبرميل في عام 2019 وهو أعلى من 54.7 دولارًا للبرميل في عام 2017، وانه أكدت ميزانية 2018 تحول الحكومة عن السياسة المالية الصارمة لعام 2017. وهذا يتضمن زيادة كبيرة في النفقات الرأسمالية وكذلك التحولات الاجتماعية المتزايدة .

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد